امريكا: تراجع ملحوظ في هجمات تدعمها ايران في العراق

Mon Aug 1, 2011 1:04pm GMT
 

من فيل ستيوارت

الموصل (العراق) أول أغسطس اب (رويترز) - قال الاميرال مايك مولن رئيس هيئة الاركان الامريكية المشتركة اليوم الاثنين إن الهجمات التي تشنها ميليشيات عراقية تدعمها ايران على القوات الامريكية انخفضت بشدة بفضل العمليات العسكرية الامريكية والعراقية والجهود السياسية لبغداد.

ولم يقدم مولن تفاصيل الخطوات المحددة التي اتخذت ردا على موجة من الهجمات جعلت من شهر يونيو حزيران أكثر الشهور دموية للقوات الامريكية في العراق منذ عام 2008 .

وقبل ان يصل الى مدينة الموصل في شمال العراق صرح مولن للصحفيين بأن العمليات الامريكية والعراقية بالاضافة الى تحركات الزعماء السياسيين العراقيين نجحت فيما يبدو في وقف الهجمات الان.

وقال مولن "فعلنا هذا. قوات الامن العراقية فعلت هذا. الزعماء السياسيون تعاملوا مع الامر. ولذلك شهدنا خلال الاسبوعين او الثلاثة الماضية انخفاضا ملموسا (في العنف).

"انا في حالة انتظار لارى ما اذا كان يمكن ان يكون هذا مستداما."

وقتل 14 جنديا امريكيا في يونيو حزيران وأرجع مسؤولون أمريكيون معظم الخسائر في الارواح الى هجمات صاروخية شنتها ميليشيات شيعية تسلحها ايران.

وقال وزير الدفاع الامريكي الجديد ليون بانيتا خلال رحلة لبغداد يوم 11 يوليو تموز إن الولايات المتحدة ستتخذ من جانب واحد كل الاجراءات الضرورية للتعامل مع المخاطر التي تهدد القوات الامريكية في العراق من جانب الميليشيات الشيعية التي تسلحها ايران.

ولم تقرر الحكومة الائتلافية لرئيس الوزراء نوري المالكي ما اذا كانت ستطلب بقاء بعض القوات الامريكية بعد انتهاء مهلة الانسحاب الكامل بحلول نهاية عام 2011 .   يتبع