مقيمون- القوات الاثيوبية تهاجم متمردين في بلدة صومالية

Sat Dec 31, 2011 1:42pm GMT
 

(لإضافة تأكيد إثيوبي وحوادث في كينيا وتصريحات لحركة الشباب والحكومة الصومالية)

من عبدي شيخ وفيصل عمر

مقديشو 31 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مقيمون إن قوات إثيوبية ومقاتلي ميليشيا عشائرية أجبروا متمردين مرتبطين بتنظيم القاعدة على الفرار من بلدة صومالية بعد اشتباكات ضارية وقعت اليوم السبت على جبهة جديدة ضد المتشددين المرتبطين بالقاعدة الذين ينظر إليهم باعتبارهم تهديدا للاستقرار الإقليمي.

وقال متمردو الشباب اليوم السبت إنهم صدوا ثلاث هجمات اثيوبية شمالي البلدة ثم قاموا بعد ذلك "بانسحاب منظم" من البلدة.

وتدفع كل من اثيوبيا وكينيا بقوات الى الصومال لمحاربة متمردي الشباب في اعقاب موجة من الهجمات عبر الحدود وحوادث الخطف التي تنحي نيروبي باللائمة عنها على المتمردين.

وأشارت تقارير إلى أن المتمردين يواجهون الآن معارضة على ثلاث جبهات.

ويخوض متمردو الشباب في الوقت الحالي حربا ضد القوات الكينية في الجنوب. وطردت قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي وقوات الحكومة الصومالية المتمردين من معظم أنحاء العاصمة مقديشو. وفتح الهجوم الإثيوبي جبهة جديدة في وسط الصومال.

وقال عثمان فارح لرويترز "القوات الاثيوبية الان في بلدة بلدويني. فر مقاتلو الشباب.

"استيقظنا (على دوي) قذائف القوات الاثيوبية في ساعة مبكرة من الصباح. هاجمت الشباب عند اطراف البلدة. لم نستطع مغادرة منازلنا. بوسعنا رؤية القوات الاثيوبية من فرجات نوافذنا."   يتبع