قائد: القذافي يدفن خلال 24 ساعة وجثته بها طلقة في الرأس

Fri Oct 21, 2011 1:47pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل ومقتبسات)

مصراتة (ليبيا) 21 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال قائد في المجلس الوطني الانتقالي الليبي اليوم الجمعة إن الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي سيدفن وفقا للشعائر الاسلامية خلال 24 ساعة وان جثته بها طلقة واضحة في الرأس.

وقال القائد عبد السلام عليوة في مصراتة حيث يحتفظ المقاتلون بجثة القذافي في وحدة تبريد في سوق قديمة بالمدينة ان القذافي سيحصل على حقه كأي مسلم وان جثته ستغسل وتعامل وفقا لحرمة الميت. وتوقع دفن القذافي خلال 24 ساعة.

وذكر انه لا يعرف حتى الان مكان الدفن في لبيبا. وكانت مصراتة معقل المقاتلين المناهضين للقذافي والذين أطاحوا به بعد صراع دام ثمانية أشهر.

وهناك طلقة واضحة في جانب من رأس الجثة التي عرضت على المقاتلين وشاهد من رويترز كما كانت هناك كدمة كبيرة على جانبها وآثار خدوش.

وكانت هناك بقع دماء على الجثة لكنها كانت أقل مما ظهر في لقطات فيديو بثت بعد وقت قصير من اعتقاله.

ولم يظهر أي من مسؤولي المجلس في المنطقة.

وبدت إشارات اليوم على خلاف بين المجلس والمقاتلين في مصراتة على مكان دفن القذافي الذي حكم ليبيا لمدة 42 عاما.

ولم يتضح إذا كان المقاتلون على الأرض شعروا أنه يجب أن يكون لهم دور في قرار دفن القذافي لانهم هم من أطاحوا به وقتلوه.   يتبع