مصر تعزز الامن عقب احداث السفارة الإسرائيلية

Sun Sep 11, 2011 1:51pm GMT
 

(لإضافة تعليق رئيس وزراء إسرائيل واعتقالات جديدة)

من مها الدهان وادموند بلير

القاهرة 11 سبتمبر أيلول (رويترز) - اعربت مصر وإسرائيل اليوم الأحد عن رغبتهما في استئناف الانشطة الدبلوماسية الطبيعية إثر إعادة السفير الإسرائيلي لبلاده عقب اقتحام السفارة في القاهرة خلال احتجاجات عنيفة.

ويجد المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد منذ الاطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك صعوبة في 11 فبراير شباط صعوبة في كبح جماح الاحتقان الشعبي تجاه إسرائيل منذ مقتل خمسة من قوات الامن المصرية الشهر الماضي على ايدي قوات إسرائيلية.

ودعت الولايات المتحدة مصر لحماية البعثة الإسرائيلية. وتقدم واشنطن مساعدات عسكرية بمليارات الدولارات لمصر منذ عام 1979 حين اصبحت أول دولة عربية توقع معاهدة سلام من إسرائيل.

وقالت إسرائيل انها تجرى محادثات لاعادة السفير اسحق ليفانون وطاقم السفارة للقاهرة قريبا ولكنها تريد ضمانات امنية.

وقال محمد حجازي المتحدث باسم الحكومة المصرية "جرى تعزيز الامن امام السفارة. عودة الامور لطبيعتها هدف الجانبين."

وتقف قرب السفارة الإسرائيلية نحو 16 شاحنة تحمل قوات الشرطة والامن وثلاث حافلات تحمل افرادا من الشرطة العسكرية وحاملتا جند مدرعتان ومركبات اخرى.

وسار المحتجون للسفارة يوم الجمعة في ثاني تعبير عن الغضب منذ حادث مقتل قوات الامن المصرية.   يتبع