المعارضة اليمنية تقول إنها وافقت على اتفاق نقل السلطة

Mon Nov 21, 2011 5:57pm GMT
 

صنعاء 21 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت المعارضة اليمنية اليوم الاثنين إنها وضعت اللمسات النهائية على اتفاق مع الرئيس علي عبد الله صالح سينقل بموجبه سلطاته إلى نائبه في خطوة تفضي الى إنهاء احتجاجات شعبية مستمرة منذ عشرة اشهر دفعت البلاد إلى حافة الحرب الأهلية.

وكان صالح تراجع ثلاث مرات عن التوقيع على مبادرة طرحها مجلس التعاون الخليجي تدعو الرئيس لتسليم سلطاته لنائبه عبد ربه منصور هادي قبل إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

وقال محمد باسندوة رئيس المجلس الوطني المعارض إنه جرى التوصل إلى اتفاق بشأن آلية طالب بها صالح ومن المتوقع توقيعه غدا الثلاثاء.

وقال لرويترز إنه تم الاتفاق على كل شيء ومن المفترض ان يوقع الرئيس المبادرة الخليجية غدا مضيفا أن المعارضة ونائب الرئيس سيوقعان على الآلية أيضا.

وقالت مصادر بالمعارضة إنه جرى التوصل إلى الاتفاق بعدما تدخل دبلوماسيون أمريكيون وأوروبيون ضغطوا على الطرفين للتوصل إلى حل وسط.

وقال مصدر في حزب المؤتمر الشعبي الحاكم إن الاتفاق جاهز منذ عدة أيام لكن أحد أحزاب تحالف المعارضة كان يعارض الاتفاق.

وقال مسؤولون من المعارضة إنه بموجب الاتفاق سيحتفظ صالح بلقب الرئيس ولكن دون أي سلطات.

وقالوا إن إحدى العقبات الأخيرة كانت بشأن ما إذا كانت لجنة عسكرية يجري تشكيلها للاشراف على القوات المسلحة ستملك سلطة إقالة القادة الذين يرفضون إطاعة الأوامر. واضافوا أن صالح وافق على إعطاء اللجنة هذه السلطات لأن هادي سيقودها.

وقال مسؤولون من المعارضة إن من المتوقع إجراء انتخابات الرئاسة في يناير كانون الثاني.   يتبع