الشرطة المصرية تشتبك مع المحتجين وارتفاع عدد القتلى إلى 33 ناشطا

Mon Nov 21, 2011 9:51pm GMT
 

(لإضافة استقالة الحكومة واشتباكات في الإسكندرية والسويس)

من محمد عبد اللاه وشيماء فايد

القاهرة 21 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - خاضت الشرطة المصرية اشتباكات عنيفة اليوم الاثنين مع محتجين يطالبون بإنهاء الحكم العسكري للبلاد لثالث يوم على التوالي في ميدان التحرير بالقاهرة وفي مدينتي الإسكندرية والسويس الساحليتين.

وقال مسؤولون في المشرحة الرئيسية بالعاصمة إن عدد القتلى ارتفع إلى 33 الأمر الذي يجعل الاشتباكات أسوأ موجة عنف منذ الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط.

ويهدد العنف في ميدان التحرير وهو بؤرة الثورة ضد مبارك بتعطيل أول انتخابات برلمانية حرة منذ عقود مقرر أن تبدأ جولتها الأولى الأسبوع المقبل.

وتحتدم الاشتباكات على نحو متقطع منذ استخدمت الشرطة الهراوات وقنابل الغاز المسيل للدموع لفض اعتصام في ميدان التحرير يوم السبت.

وعرض المحتجون فوارغ أعيرة نارية في الميدان وقال أطباء إن الرصاص الحي والرصاص المطاطي استخدم ضد المحتجين لكن الشرطة تنفي استخدام الذخيرة الحية.

وذكرت مصادر طبية في مشرحة زينهم الرئيسية بالقاهرة أن المشرحة استقبلت 33 جثة منذ يوم السبت معظمها لأشخاص مصابين بأعيرة نارية.

وقال مصدر بوزارة الصحة ان عدد المصابين بلغ 1250 على الأقل.   يتبع