أمريكا ترحب بتقدم حثيث في النزاع على بحر الصين الجنوبي

Fri Jul 22, 2011 6:49am GMT
 

(لاضافة اجتماع كلينتون ووزير الخارجية الصيني)

نوسا دوا (اندونيسيا) 22 يوليو تموز (رويترز) - رحبت الولايات المتحدة اليوم الجمعة بالتقدم المحدود الذي تحقق بين الصين ودول جنوب شرق آسيا في النزاع على بحر الصين الجنوبي مما خفف امكانية حدوث توترات بين القوتين العظميين في مؤتمر آسيوي أمني هام.

ووافقت الصين ورابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) أمس الخميس على مبادئ عامة للسلوكيات في بحر الصين الجنوبي الغني بالنفط بعد نحو عشر سنوات من الجمود.

وقال كيرت كامبيل مساعد وزيرة الخارجية الامريكية للصحفيين على هامش المنتدى الاقليمي الذي يعقد في جزيرة بالي الاندونيسية "نرحب بهذا.. هذه خطوة هامة.

"هذا خفف التوترات. وحسن الاجواء. لكن من الواضح ان هذه مجرد خطوة أولى."

والتقت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الامريكية مع يانغ جيه تشي وزير الخارجية الصيني اليوم.

ووقعت أمس الصين ورابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) رسميا على مبادئ عامة للسلوكيات في بحر الصين الجنوبي. وتهدف الوثيقة - وهي من صفحة واحدة- إلى تعزيز إعلان ميثاق للتعامل تم التوصل إليه عام 2002 بين الأطراف المتنازعة في بحر الصين الجنوبي.

وتطالب كل من الصين وتايوان وأربع من الدول الأعضاء في اسيان هي الفلبين وماليزيا وبروناي وفيتنام بأحقيتها فيه.

وتنم تصريحات كامبيل عن حرص واشنطن على عدم الدفع بالتوترات الى أبعد مدى.   يتبع