زعيم للمتشددين في وزيرستان الشمالية يهدد الحكومة الباكستانية

Sat Nov 12, 2011 10:04am GMT
 

من حاجي مجتبى

ميران شاه (باكستان) 12 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - هدد ابرز المتشددين في منطقة وزيرستان الشمالية الحدودية بتمزيق اتفاق سلام غير رسمي مع الجيش وتأليب مقاتليه على الحكومة الباكستانية.

وتوصل حافظ جول بهادور لمعاهدة عدم اعتداء غير رسمية مع الجيش وكرس جهوده للهجوم على القوات الامريكية في افغانستان المجاورة.

ولا يمكن لباكستان تحمل المزيد من العداوات مع متشددين والحكومة منشغلة بالتصدي لحركة طالبان الباكستانية التي تحملها المسؤولية عن العديد من الهجمات الانتحارية في البلاد الواقعة في جنوب اسيا.

وانتقد بهادور قادة باكستان لسماحهم للولايات المتحدة بشن هجمات بصواريخ تطلقها طائرات دون طيار في وزيرستان الشمالية وقال ان مجلسا يرأسه ويضم جماعات مسلحة لن يعقد مزيدا من المفاوضات مع الحكومة.

وقال بهادور الذي يقود فصيلا باكستانيا لحركة طالبان في بيان وزع في وزيرستان الشمالية "تحلينا بالصبر نظرا لمعاناة المواطن العادي ولكن الان لجأت الحكومة لقمع المواطن العادي لصالح الاجانب."

واتهم الحكومة باطلاق قذائف مورتر ومدفعية على المدنيين وهدم مستشفى ومبان اخرى في وزيرستان الشمالية. ولم يتسن الاتصال بمسؤولي الجيش للتعليق.

وذكر مسؤولون عسكريون محليون إن "الارهابيين" استغلوا مباني عامة لشن هجمات صاروخية على نقاط التفتيش العسكرية.

وقال بهادور "سنحل المجلس الذي تشكل لاجراء محادثات مع الحكومة. إذا لجأت الحكومة لاي اجراءات قمع في المستقبل فسيكون من الصعب علينا جدا التحلي بالصبر."

ه ل - م ه (سيس)