الصين تقول إنها تحترم خيار الشعب الليبي

Mon Aug 22, 2011 10:34am GMT
 

(لإضافة اقتباسات وخلفية)

بكين 22 أغسطس اب (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الصينية إن بكين تحترم خيار الشعب الليبي وتأمل أن يستقر الوضع في ليبيا بأسرع وقت ممكن وذلك في الوقت الذي تشتبك فيه قوات المعارضة مع القوات الحكومية في طرابلس.

وقال ما تشاو تشو المتحدث باسم وزارة الخارجية "تحترم الصين خيار الشعب الليبي وتتمنى أن يعود الوضع هناك بسرعة إلى الاستقرار وأن تعود حياة الناس لطبيعتها."

وقصفت دبابات الحكومة الليبية أجزاء من طرابلس اليوم الإثنين بعد أن تدفق المعارضون على وسط المدينة وخرجت الحشود إلى الشوارع للاحتفال بما يرونه نهاية لأربعة عقود من الزمان من حكم الزعيم الليبي معمر القذافي.

وقال ما في بيان مقتضب على موقع الوزارة على الانترنت الذي تجنب الإشارة إلى القذافي أو المجلس الوطني الانتقالي "الصين مستعدة للتعاون مع المجتمع الدولي للقيام بدور إيجابي في إعادة بناء ليبيا."

لكن وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) كانت أكثر قوة في التأكيد على ان وقت القذافي حان في إشارة إلى اشتباكات في العاصمة باعتبارها "المعركة النهائية" ضد القذافي ومقاومة قواته "الضئيلة".

وقالت شينخوا في تقرير باللغة الانجليزية صدر قبل بيان الوزارة "على الرغم من انه لم يتضح بعد مكان القذافي الآن وماذا سيكون رد فعله فمن الواضح أن حجم الانتصار يرجح كفة المعارضة بشدة."

وكثفت الصين من اتصالاتها بزعماء المعارضة في الأشهر القليلة الماضية حتى رغم قولها إن تلك الاجتماعات جزء من مساع لتشجيع التوصل إلى نهاية للصراع المستمر منذ ستة أشهر عبر التفاوض.

ودعت الصين التي تتجنب بصفة عامة الانخراط في الشؤون الداخلية للدول زعماء المعارضة ووزير الخارجية الليبي لإجراء محادثات في بكين في يونيو حزيران.   يتبع