الاتحاد الأوروبي يرفع عقوبات عن ليبيا ويبحث المساعدات المستقبلية

Fri Sep 2, 2011 12:05pm GMT
 

سوبوت (بولندا) 2 سبتمبر أيلول (رويترز) - رفع الاتحاد الأوروبي عقوبات على الموانيء وشركات النفط والبنوك الليبية اليوم الجمعة فيما اجتمع وزراء الخارجية لبحث كيفية مساعدة البلاد خلال الفترة الانتقالية بعد حكم الزعيم المخلوع معمر القذافي الذي استمر اربعة عقود.

وذكرت النشرة الرسمية للاتحاد الأوروبي 28 كيانا ليبيا تم رفع القيود عنها منها موانيء طرابلس والخمس والبريقة وراس لانوف والزاوية وزوارة.

ومن الشركات المدرجة ايضا الخطوط الجوية العربية الليبية وشركات للطاقة منها شركة راس لانوف لتصنيع النفط والغاز وشركتا سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز والواحة للنفط.

ومن البنوك المدرجة المصرف التجاري الوطني ومصرف الجمهورية ومصرف الصحاري ومصرف الخليج الاول الليبي.

جاء رفع العقوبات رسميا بعد يوم من اجتماع القوى العالمية في باريس حيث أفرجت عن مليارات الدولارات لمساعدة حكام ليبيا الجدد في إعادة إعمار البلاد بعد 42 عاما من حكم القذافي وستة اشهر من القتال.

ومن المقرر أن يناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الذين يجتمعون في منتجع سوبوت البولندي خلال اليوم الجمعة وغد السبت كيفية المساعدة على استقرار ليبيا بعد الصراع.

وقال وزير الخارجية البولندي رادوسلاف سيكورسكي إن الأمم المتحدة سيكون لها دور رائد في المساعدة في نزع السلاح بليبيا واستتباب الامن بعد انتهاء الصراع لكن اوروبا اظهرت قدراتها في هذا المجال.

وتابع قائلا لرويترز "تعتمد الطريقة التي سيساعد بها الاتحاد الأوروبي ليبيا اولا على ما تريده السلطات الليبية."

وأضاف "لدينا رصيد من الثقة لدى السلطات الجديدة ونريد استغلالها لدعم التحول السلمي نحو الديمقراطية في ليبيا."   يتبع