فيدل كاسترو يكمل غدا عامه الخامس والثمانين

Fri Aug 12, 2011 12:05pm GMT
 

هافانا 12 أغسطس اب (رويترز) - يتم الزعيم الثوري الكوبي فيدل كاسترو عامه الخامس والثمانين غدا السبت ومازال شخصية مهمة في بلده لكن حضوره يخبو في حياة كوبا التي حكمها لمدة 49 عاما.

وتخلى كاسترو عن آخر منصب ثوري كان يشغله هذا العام عندما تنحى عن زعامة الحزب الشيوعي الحاكم وابتعد أكثر وأكثر عن الصورة.

ويبدو أن الانحسار التدريجي لكاسترو نتاج لخيار اقتضته الضرورة لكنه يأتي أيضا في إطار خطة انتقالية لإخراج كوبا من اعتمادها الذي كان شبه كلي في يوم ما على زعامة كاسترو.

ومن النادر رؤية كاسترو أو سماع اخبار عنه بعدما توارى عن الانظار إلى حد كبير ويكافح شقيقه الاصغر الرئيس راؤول كاسترو لإصلاح اقتصاد كوبا الذي لازال يتبع النهج السوفيتي.

وتحتفل كوبا غدا بعيد ميلاد كاسترو بعزف لحن عاطفي يبثه التلفزيون الوطني. وقال منظمون هذا الأسبوع إنهم لا يعرفون إن كان كاسترو سيحضر بنفسه.

وسلم كاسترو السلطة لشقيقه بشكل مؤقت في باديء الامر ثم رسميا عندما استقال في فبراير شباط من عام 2008 وانتخبت الجمعية الوطنية شقيقه الأصغر رئيسا.

ي ا - م ه (سيس)