قوات خاصة تركية تقتل بالرصاص الخاطف الوحيد لعبارة ركاب

Sat Nov 12, 2011 12:11pm GMT
 

(لاضافة اقتباسات لوزير الداخلية التركي ولرهائن)

من دارين باتلر

اسطنبول 12 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قتلت قوات خاصة تركية خاطفا يعتقد انه متشدد كردي في عملية تمت قبل فجر اليوم السبت لانقاذ اكثر من 20 راكبا احتجزوا رهائن لمدة 12 ساعة على ظهر عبارة في شمال غرب تركيا.

ووصف رهائن ممن كانوا على متن العبارة كارتيبي لاحقا كيف قتل الخاطف بالرصاص بعد دقائق من اعتلاء القوات الخاصة متنها.

وقال وزير الداخلية التركي ادريس شاهين لمحطة إن.تي.في الاخبارية "لم تتح لنا فرصة لاعتقاله حيا. المحادثات الهاتفية الطويلة لاقناعه (بالاستسلام) فشلت" مضيفا ان 450 جراما من المواد الناسفة عثر عليها مع الجثة.

ولم يصب اي من الركاب وعددهم 18 والطاقم المؤلف من ستة افراد لكن بعضهم نقل الى مستشفى لاجراء فحوص بعد محنتهم.

وعرف وزير الداخلية الخاطف المقتول بأنه منصور جوزيل قائلا انه كان عضوا في "منظمة ارهابية" في اشارة الى حزب العمال الكرستاني.

وذكر الوزير ان جوزيل ولد عام 1984 في مدينة ديار بكر بجنوب شرق تركيا الواقعة في قلب التمرد الانفصالي لكنه كان يعيش في محافظة كوجالي بغرب البلاد حيث ابحرت العبارة.

وكان مسؤولون وصفوا الرجل بأنه يحمل جهازا به اسلاك ومفتاح. وقبل ان يؤكد الوزير العثور على المتفجرات قال محافظ كوجالي انها قنبلة وهمية.   يتبع