2 تموز يوليو 2011 / 13:10 / منذ 6 أعوام

عباس يدعو الرباعية الى تبني مرجعيات عملية السلام ووقف الاستيطان

من علي صوافطة

رام الله (الضفة الغربية) 2 يوليو تموز (رويترز) - دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم السبت اللجنة الرباعية لعملية السلام في الشرق الاوسط الى تحديد مرجعيات عملية السلام على اساس حدود 1967 وتبني وقف الاستيطان من اجل اتاحة الفرصة لاستئناف المفاوضات.

وقال عباس في اتصال هاتفي مع اذاعة صوت فلسطين بمناسبة احتفالها بمرور 17 عاما على إنشائها ”ما نريده من اللجنة الرباعية أن تتبنى وقف الاستيطان وأن تتبنى أساس المفاوضات وأن يكون لها موقف واضح ولا يجوز أن توافق ثلاث دول على شيء وتأتي أمريكا وتقدم الفيتو وتعترض عليه هذا ما نطالبهم وأتمنى أن يحصل هذا.“

وأعلن دبلوماسي رفيع بالامم المتحدة ان المجموعة الرباعية للسلام في الشرق الاوسط والتي تضم الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة ستعقد اجتماعا في 11 يوليو تموز الجاري.

وأشار عباس الى ان اجتماعا سيعقد للجنة المتابعة العربية بعد اجتماع الرباعية وقال ”في 12 الشهر الجاري ستجتمع لجنة المتابعة العربية التي سيكون لها أمر تقويم كل الأحداث وتأخذ القرار الذي تراه مناسبا.“

يأتي الاجتماع الذي من المتوقع ان يعقد في واشنطن وسط حملة امريكية لاستئناف مفاوضات السلام بين اسرائيل والفلسطينيين.

ولم تحقق جولة من الاجتماعات السرية بين مبعوثين امريكيين بهدف إعادة الجانبين الى طاولة المفاوضات اي انفراج بعد.

وقال عباس في اتصاله مع صوت فلسطين ”نقول للعالم ما يلي نحن مع المفاوضات أولا وثانيا وثالثا مع المفاوضات وهي خيارنا ولذلك نريد العالم أن يقف إلى جانب الحق إلى جانب الطريق المثلى للوصول إلى المفاوضات ما يعني أننا نريد المرجعية القانونية للمفاوضات وهي حدود عام 1967 ونطلب من إسرائيل وقف الاستيطان خلال فترة المفاوضات.“

واضاف ”نحن قلنا لهم إذا لم تنجح المفاوضات سنذهب إلى الأمم المتحدة... نحن حتى الآن هناك 117 دولة تعترف بدولة فلسطين وخلال شهر سيكون حوالي 130 دولة تعترف بدولة فلسطين.“

وتناول عباس في حديثه الاذاعي ما آلت اليه جهود المصالحة الفلسطينية التي مضى على توقيعها ما يقرب من شهرين وقال ”المصالحة لم تصل إلى طريق مسدود إطلاقا.“

واضاف ”هذه الحكومة ليست حكومة وحدة وطنية يعني ليست حكومة مشاركة ومن واجبنا جميعا أن نقدم أسماء مستقلة لها كامل الاستقلال وتكنوقراط يعني أن كل إنسان في مكانه المناسب وهذه الحكومة انتقالية أشهر محدودة وبعدها انتخابات تحدد لمن ستكون الحكومة في المستقبل حسب الأغلبية أو حكومة وحدة وطنية وهذا ما نريده.“

وأوضح عباس انه لايرى فائدة من لقاء رئيس المكتب السياسي لحركة حماس بعد ان تم تأجيل للقاء كان متفقا على عقده الاسبوع الماضي وقال ” كنا نريد أن نلتقي في القاهرة ولكن عندما يقولون نحن قررنا أن فلانا يكون وفلانا لا يكون لا فائدة من الحوار والحديث.“

واضاف ”لا يحق لك أن تقرر وتقول مؤسستي قررت أنت لا تقرر من رئيس الوزراء ومن يكون وزيرا هنا ووزيرا هناك إذا لم يفهموا هذا لا حول ولا قوة إلا بالله سنستمر بمساعينا وجهودنا ولن نتراجع أو نقول أن المصالحة قد فشلت.“

وجدد عباس تمسكه بسلام فياض رئيسا للوزراء للحكومة القادمة التي اتفق الطرفان فتح وحماس على تشكيلها وقال ”قلت بصراحة لحماس وغيرها أن فياض شخص مجرد له خبرة كافية ومستقل مضى عليه كذا سنة وزيرا للمالية ورئيسا للوزراء هو الرجل المناسب لهذه المرحلة أما أن يقولوا نريد فلانا ولا نريد فلانا هذا ليس من حقهم مطلقا.“

ع ص - م ه (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below