المعارضة الليبية تقول إن امن طرابلس أولوية كبرى

Mon Aug 22, 2011 1:13pm GMT
 

بنغازي 22 أغسطس اب (رويترز) - قال مسؤول من المعارضة الليبية اليوم الاثنين إن كبار مسؤولي المعارضة تسللوا إلى طرابلس قبل ان يحتل المقاتلون أغلب مناطق العاصمة خلال مطلع الأسبوع وإنهم يعملون مع السلطات الموجودة لإرساء الأمن.

وقال عبد الله قزيمة وهو عضو في المجلس الوطني الانتقالي في بنغازي معقل المعارضة الليبية إن الأمن هو أهم شيء في الخطة.

وأضاف أن أربعة أعضاء في المجلس الوطني الانتقالي توجهوا إلى طرابلس قبل أن يضيق مقاتلو المعارضة الخناق على العاصمة استعدادا لإسقاط الزعيم معمر القذافي.

وأضاف قزيمة إنهم اتصلوا بالأشخاص المنتمين للجان المحلية وإن هناك اتصالا بين الطرفين.

وذكر أن زعماء المعارضة لم يكونوا يرغبون في أن يتولى مقاتلو الجبهة الوضع الأمني في العاصمة وبلدات ومدن أخرى بل السلطات المدنية.

ويقول مسؤولون بالمعارضة إنه لن يكون هناك محو كامل للإدارة وقوات الأمن القديمة في ليبيا على خلاف ما حدث في العراق بعد سقوط صدام حسين.

وقال سليمان الساحلي وهو عضو رفيع آخر في المجلس الوطني الانتقالي إنهم سيعملون معهم إلا من كان على صلة وثيقة بالقذافي لكنه قال إنه يعتقد أنهم رحلوا بالفعل.

وقال المسؤولان إنهما يريدان الوصول إلى طرابلس في أسرع وقت ممكن وأبديا أملهما في الوصول هناك في الأيام القليلة القادمة.

لكن الرحلة برا في غرب البلاد بامتداد الساحل من بنغازي يمكن ان تكون خطيرة لأنه ما زالت هناك فلول لقوات القذافي وأنصاره.

وقال الساحلي إن الأمن هو اكبر الاولويات بالنسبة لهم وللجميع.

د م - م ه (سيس)