22 تموز يوليو 2011 / 13:52 / بعد 6 أعوام

ألوف المصريين يهتفون بسقوط المجلس العسكري ويطالبون بإعدام مبارك

(لإضافة مظاهرات في مدينة السويس)

من محمد عبد اللاه

القاهرة 22 يوليو تموز (رويترز) - هتف ألوف المصريين اليوم الجمعة بسقوط المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في انتفاضة شعبية في فبراير شباط.

ويطالب محتجون معتصمون منذ أسبوعين في ميدان التحرير بالقاهرة وفي مدن أخرى بالإسراع بالإصلاح ومحاكمة المتهمين بقتل مئات المتظاهرين خلال الانتفاضة يتقدمهم مبارك ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي ورئيس مجلس الشعب المنحل فتحي سرور ورئيس مجلس الشورى المنحل صفوت الشريف.

وعقب صلاة الجمعة هتف المحتجون في ميدان التحرير ”يسقط يسقط حكم العسكر احنا الشعب الخط الأحمر“ و”يللا (هيا) يا مصري انزل من دارك لسه فيه (يوجد) مليون مبارك“ و”الطنطاوي هو مبارك“ في إشارة إلى المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

وأكد المحتجون رفضهم لتعديل أجري هذا الأسبوع شمل نصف أعضاء مجلس الوزراء ورددوا هتافا يقول ”شالوا وزير وحطوا وزير دا يا مشير مش التغيير“.

ويطالب المحتجون الذين يمثلون عدة حركات سياسية ونشطاء على الإنترنت بتطهير مختلف مؤسسات الدولة ممن عملوا مع مبارك.

وصعد محتج إلى منصة في الميدان وقد وضع حبل مشنقة صوريا حول عنقه مما جعل المحتجين يهتفون ”اعتصام اعتصام هاتوا حسني للإعدام“ و”اعتصام اعتصام هاتوا العادلي للإعدام.“

وفي مدينة الإسكندرية الساحلية هتف مئات المحتجين ”يسقط يسقط حكم العسكر“ و”يا طنطاوي خد قرارك (بالتغيير) يا تتحاكم زي مبارك“ و”يا طنطاوي قول الحق إنت معانا ولا لأ“.

وقال رئيس مجلس الوزراء عصام شرف في كلمة أمس بعد أداء حكومته المعدلة اليمين القانونية إنه سيسعى لإصلاح قانون قديم لمحاكمة من أفسدوا الحياة السياسية وسيسعى إلى إصدار قانون يحقق استقلال القضاء وإنشاء هيئة لمكافحة الفساد لكن نشطاء قالوا إن ما يقوله مجرد وعود أطلق مثلها في السابق.

ويطالب المحتجون وسياسيون وقضاة ومحامون بوقف محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية.

ويقول نشطاء إن ألوفا من المصريين أودعوا السجون بعد أحكام سريعة من المحاكم العسكرية.

لكن المجلس الأعلى للقوات المسلحة يقول إن مرتكبي جرائم خطيرة وأعمال بلطجة هم الذين يحالون إلى المحاكم العسكرية.

وكان النشطاء دعوا إلى قيام مظاهرات حاشدة اليوم تبدأ في المساء سموها ”جمعة الحسم“.

وفي مدينة السويس شرقي القاهرة شارك نحو ألف محتج في مظاهرة بميدان الأربعين مرددين هتافات بسقوط المجلس العسكري. كما طالبوا برحيل وزير الداخلية اللواء منصور عيسوي قائلين إنه تورط في تعذيب سياسيين خلال عمله الشرطي.

وقال شرف في كلمته أمس إن عيسوي وافق على تعيين مستشار له لحقوق الإنسان وعلى فتح السجون أمام المنظمات التي تراقب حقوق الإنسان. لكن المحتجين لم يرتضوا بذلك.

(شارك في التغطية سعد حسين في القاهرة وهيثم فتحي في الإسكندرية)

م أ ع - م ه (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below