مجلس محافظة ديالى يدعو لتحويل المحافظة الى اقليم

Mon Dec 12, 2011 4:50pm GMT
 

بغداد 12 ديسمبر كانون الاول (رويترز) - أعلنت السلطات المحلية لمحافظة ديالى التي تقع الى الشمال الشرقي من بغداد اليوم الاثنين عزمها تحويل المحافظة الى اقليم.

تأتي دعوة مجلس محافظة ديالي وهو الحكومة المحلية للمحافظة ذات الاغلبية السنية بعد دعوة مماثلة اطلقها في اكتوبر تشرين الاول مجلس محافظة صلاح الدين وهي ايضا ذات اغلبية سنية.

ولاقت دعوة تشكيل اقليم في محافظة صلاح الدين ردود فعل متباينة بين مؤيد ورافض.

يقول المؤيدون إن هذه الدعوة هي رد فعل لسياسة الحكومة المركزية في بغداد وفشلها في التسريع باقامة مشروعات خدمية واهمالها للمحافظات التي يعيش معظمها واقعا خدميا مترديا. ويوفر انشاء الاقليم سلطات كبيرة للحكومة المحلية في ادارة شؤونها الادارية والمالية بعيدا عن هيمنة الحكومة المركزية.

وقال بيان لمجلس المحافظة ألقاه عضو المجلس زياد احمد "نعلن اليوم (الاثنين) قرارنا بطلب اقامة اقليم ديالى مع الحفاظ على وحدة العراق والالتزام بالدستور بعد ان تم التوقيع باغلبية اعضاء مجلس المحافظة على تشكيل الاقليم... ووفق الاجراءات التي حددها القانون."

واضاف البيان ان هذه الدعوة تأتي "استجابة لضغط ابناء المحافظة من شيوخ عشائر ومثقفين ووجهاء ونخب اجتماعية."

ويخشى معارضون لعملية تشكيل الاقاليم من ان تعزز هذه العملية النزعات الطائفية في وقت تستعد فيه القوات الامريكية الى اكمال انسحابها من العراق بنهاية العام الجاري.

وقال بيان مجلس محافظة ديالى "كان لا بد لنا ان نسلك جميع السبل التي من شأنها تقديم افضل الخدمات والحياة الحرة الكريمة الامنة لاهلنا."

ويسمح الدستور العراقي الذي صيغ في العام 2005 بتشكيل الاقليم ويشترط اما الحصول على موافقة ثلث اعضاء مجلس المحافظة او طلب من عشر الناخبين في تلك المحافظات قبل اجراء استفتاء. وتنتهي العملية بموافقة اغلبية الناخبين او رفضهم.   يتبع