المجلس التأسيسي في تونس يفتتح اول جلساته التاريخية

Tue Nov 22, 2011 6:05pm GMT
 

من طارق عمارة

(لاضافة الموافقة على بن جفعر رئيسا للمجلس وتفاصيل)

تونس 22 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - افتتحت اليوم الثلاثاء بالعاصمة تونس أولى جلسات المجلس التأسيسي الذي انتخب الشهر الماضي في جلسة وصفت بانها اولى الخطوات التاريخية لبناء الجمهورية الثانية بعد اشهر من الاطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي.

وستكون مهمة المجلس التأسيسي المكون من 217 عضوا صياغة دستور جديد لتونس على ان يتم اجراء انتخابات عامة في وقت لا يتجاوز عاما.

واصبحت تونس مهدا للربيع العربي حين اطاح محتجون بابن علي في 14 يناير كانون الثاني الماضي قبل ان تجري تونس اول انتخابات حرة الشهر الماضي تمخضت عن فوز حركة النهضة باغلبية الاصوات ووافق اعضاء المجلس التأسيسي بالاغلبية على تعيين مصطفى بن جعفر زعيم التكتل من اجل العمل والحريات رئيسا للمجلس التأسيسي.

وقدمت مية الجريبي الامين العام للحزب الديمقراطي التقدمي ترشحها للمجلس في خطوة مفاجئة تشير الى عمق الخلاف بين الائتلاف الذي تقوده النهضة والمعارضة. وقالت الجريبي انها ترشحت لهذا المنصب "لايصال رسالة بأن زمن الرأي الواحد واللون الواحد وزمن الالتفاف على الرأي قد ولى وانتهى".

وحصل بن جعفر على 145 صوتا بينما نالت الجريبي 68 صوتا واحتفظ اربعة نواب باصواتهم.

وكان الائتلاف الفائز في الانتخابات المكون من احزاب النهضة والمؤتمر والتكتل رشح ابن جعفر رئيسا للمجلس التأسيسي وحمادي جبالي الامين العام للنهضة رئيسا للوزراء والمنصف المرزوقي الامين العام للمؤتمر رئيسا للبلاد.

وقال رئيس الجمهورية المنتهية ولايته فؤاد المبزع في كلمة امام اعضاء المجلس التأسيسي اليوم ان هذه "الجلسة موعد فعلي للانتقال الديمقراطي ولحظة فارقة في التاريخ."   يتبع