حكومة القذافي تحذر من نقص الغذاء

Tue Jul 12, 2011 6:44pm GMT
 

طرابلس 12 يوليو تموز (رويترز) - قال وزير الزراعة في حكومة الزعيم الليبي معمر القذافي اليوم الثلاثاء إن ليبيا ربما تواجه نقصا في الغذاء بسبب نقص الوقود الذي حال دون جلب معظم محصول الحبوب لهذا الموسم.

وواجهت ليبيا صعوبات للحفاظ على إمدادات الوقود وبعض المواد الغذائية منذ بدء الانتفاضة الشعبية التي تحولت لمعارضة مسلحة ضد حكم القذافي.

وقال وزير الزراعة عبد المجيد القعود للصحفيين إن وقت الحصاد قد حان وإن السلطات لم تحصد سوى 20 في المئة من المحصول بسبب عدم وجود وسائل نقل نتيجة لنقص الوقود.

وأضاف أن ليبيا كانت تستورد مليون طن من الحبوب سنويا ولكن في وجود الحظر وفي ظل بطء الإجراءات البيروقراطية عند الأمم المتحدة فإن ليبيا تخشى مواجهة نقص. وأشار إلى أن محصول الحبوب لها الموسم يقدر بنحو 300 ألف طن.

والغذاء والوقود اللذان يستخدمان في أغراض مدنية ليسا ضمن العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي على ليبيا. ولكن العقوبات تمنع التجار من التعامل مع كثير من الشركات والأفراد في ليبيا ممن لهم ارتباط بالقذافي. وأدى هذا إلى تعطيل الإمدادات.

كما حذر الوزير من نقص المياه لأن الحكومة تعاني نقصا في الوقود وقطع الغيار لتشغيل المضخات لاستخراج المياه من باطن الأرض.

وتابع الوزير الليبي أنه خلال ثلاثة شهور أو أربعة سيتدهور الوضع إذا استمرت الأمم المتحدة وحلف شمال الأطسي في منع الحكومة الليبية من الحصول على احتياجات الشعب الليبي.

س ح - م ه (سيس)