دعوة ايطاليا لوقف اطلاق النار تكشف انقساما في حلف الاطلسي بشأن ليبيا

Wed Jun 22, 2011 7:45pm GMT
 

(لاضافة تعليقات لايطاليا وفرنسا وبريطانيا وآخر تطورات الصراع)

من مات روبنسون

مصراتة (ليبيا) 22 يونيو حزيران (رويترز) - ظهرت بوادر انقسام في الحملة الجوية التي يقودها حلف شمال الاطلسي ضد الزعيم الليبي معمر القذافي اليوم الاربعاء اذ رفضت فرنسا وبريطانيا دعوة ايطالية لوقف العمل العسكري للسماح بوصول المساعدات الانسانية.

كما لمحت الصين الى تغير في موقفها من الصراع بوصفها المعارضة بأنها "شريك في الحوار" في حين قال التلفزيون الليبي إن "عشرات" الاشخاص قتلوا في زليتن بعد أن قصفت سفن حربية تابعة لحلف الأطلسي البلدة.

وبعد أربعة أشهر من بدء الانتفاضة وثلاثة أشهر من انضمام طائرات حلف شمال الاطلسي الى معركتهم للاطاحة بالقذافي لم يحرز المعارضون سوى تقدم بطيئ في زحفهم نحو العاصمة طرابلس للاطاحة بالقذافي.

ويجازف اعتراف الحلف للمرة الاولى في مطلع الاسبوع بأنه ربما يكون قد اوقع ضحايا مدنيين بتقليص الدعم للمهمة التي اجازتها الامم المتحدة برغم الهواجس العميقة لدول عربية واوروبية وغيرها.

وقال وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني امام البرلمان "الحاجة للبحث عن وقف لاطلاق النار باتت اكثر الحاحا.

"اعتقد انه بالاضافة الى وقف اطلاق النار وهو المرحلة الاولى تجاه مفاوضات سياسية فإن وقف العمل العسكري لاغراض انسانية امر اساسي للسماح بدخول المعونات فورا."

واوضح متحدث باسم وزارة الخارجية الايطالية لاحقا ان روما لا تقدم اقتراحا محددا وانما هي تعنى بأي افكار من شأنها خفض عدد الضحايا المدنيين. لكن تصريحاته لم ترض حلفاء حلف الاطلسي.   يتبع