تركيا تدعو الاسد الى التنحي

Tue Nov 22, 2011 7:53pm GMT
 

من جوناثان بيرتش

أنقرة 22 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - دعت تركيا الرئيس السوري بشار الاسد اليوم الثلاثاء الى التنحي من أجل شعبه والشرق الاوسط في تشديد للضغوط الاقليمية على دمشق بعد ان هددت الدول العربية بتوقيع عقوبات بسبب الحملة التي يشنها ضد المحتجين.

وقال ناشطون ان 11 مدنيا قتلوا في سوريا التي تواجه ايضا تنديدا محتملا في لجنة حقوق الانسان بالجمعية العامة للامم المتحدة اليوم الثلاثاء بسبب حملتها العسكرية لسحق احتجاجات مستمرة منذ ثمانية اشهر ضد الاسد.

وتقول الامم المتحدة ان 3500 شخص قتلوا منذ اندلاع الاحتجاجات في مارس اذار التي استلهمت انتفاضات عربية أطاحت بزعماء تونس ومصر وليبيا.

وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في اول نداء مباشر للاسد كي يرحل "تنح دون إراقة مزيد من الدماء ودون التسبب في مزيد من الظلم ومن أجل السلام للشعب والبلاد والمنطقة."

وفي مؤشر آخر على ان تركيا تصعد الضغوط على سوريا قالت وسائل اعلام تركية ان قائد القوات البرية التركية تفقد القوات قرب الحدود.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها أمام حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه "أن تحارب شعبك حتى الموت ليست بطولة إنه جبن. وإذا أردت أن ترى أحدا يحارب شعبه حتى الموت فأنظر إلى ألمانيا النازية أنظر إلى هتلر أنظر إلى موسوليني.

"إذا لم تستطع ان تعي درسا منهما فأنظر إلى الزعيم الليبي المقتول الذي حول سلاحه ضد شعبه واستخدم قبل 32 يوما التعبيرات ذاتها التي تستخدمها أنت اليوم."

لكنه قال فيما يعكس موقف وزراء خارجية الجامعة العربية الذين علقوا عضوية دمشق وهددوا بفرض عقوبات اقتصادية وسياسية ان الانتقادات التي وجها للاسد لا تعني ان تركيا تدعو الى عمل عسكري دولي.   يتبع