ألوف في محافظات مصر يحتجون على اشتباكات التحرير

Tue Nov 22, 2011 8:17pm GMT
 

من محمد عبد اللاه

القاهرة 22 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - شارك ألوف المصريين في المحافظات في احتجاجات اليوم الثلاثاء على سقوط مئات المصابين في اشتباكات النشطاء وقوات الأمن في أكثر من شارع يؤدي إلى ميدان التحرير بالقاهرة.

وكرر المحتجون بالمحافظات المطالبة برحيل المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي قال رئيسه المشير محمد حسين طنطاوي في بيان اليوم إن المجلس مستعد لترك السلطة فورا إذا اقتضت الضرورة ذلك. لكن طنطاوي اشترط إجراء استفتاء شعبي حول ذلك.

وفي مدينة الإسكندرية الساحلية شارك ألوف النشطاء في مظاهرة أما مقر القيادة العسكرية الشمالية كما شارك ألوف النشطاء في مظاهرة أمام مبنى مديرية الأمن في المدينة حيث رشقوا قوات الأمن التي تحرس المبنى بالحجارة وردت عليهم القوات بقنابل الغاز المسيل للدموع التي غطى دخانها المكان.

كما استخدمت القوات طلقات الخرطوش.

وقال الشاهد إن معارك كر وفر تدور في منطقة واسعة حول مبنى مديرية الأمن وإن هناك حالات إغماء كثيرة بين النشطاء.

وأضاف في اتصال هاتفي مع رويترز إن النشطاء أمام مديرية الأمن رددوا هتاف يقول "الشعب يريد إسقاط المشير" و"مش هنمشي هو يمشي" في إشارة إلى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة. وكان النشطاء رددوا نفس الهتاف ضد الرئيس السابق حسني مبارك خلال الانتفاضة الشعبية التي أسقطته في فبراير شباط.

وقال طنطاوي في بيانه إنه ملتزم بإجراء الإنتخابات التشريعية في توقيتاتها ابتداء من يوم الاثنين المقبل لكن إذا استمرت الاحتجاجات في المحافظات والقاهرة فقد تتقوض فرص بدء الاقتراع خاصة أن المنافسة الانتخابية تنطوي على احتمالات عنف.

وفي مدينة المنيا عاصمة محافظة المنيا جنوبي القاهرة اشتبكت قوات الأمن مع محتجين خارج مبنى مديرية الأمن في المدينة. وقال مصدر طبي إن 15 ناشطا اصيبوا بحالات إغماء نتيجة إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة عليهم.   يتبع