ضربة جوية لقرية صومالية وقنبلة توقع قتلى في العاصمة

Tue Nov 22, 2011 8:38pm GMT
 

(لاضافة انفجار قنبلة في مقديشو وتعليق لمتحدث عسكري وتفاصيل)

من فيصل عمر ومحمد احمد

مقديشو 22 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مقيمون وأعضاء بحركة الشباب المتشددة إن مقاتلة مجهولة قصفت مشارف قرية يسيطر عليها المتمردون بجنوب الصومال اليوم الثلاثاء مما أسفر عن مقتل سيدة من المدنيين.

وقال سكان إن القرية الواقعة بمنطقة جدو على الحدود مع كينيا وإثيوبيا ملاذ معروف للمتمردين. وقال متمردون إن المنطقة كانت خالية من رفاقهم وقت القصف.

وقال متحدث عسكري كيني ان بلاده لم تشارك في الغارة الجوية وانه لا علم له بأي قصف في المنطقة.

وقالت أمينة علي التي تقيم بمنطقة قريبة والتي هرعت إلى المكان "قصفت طائرة حربية قرية يقلي. لا نعرف إن كان هناك أي خسائر بين صفوف الشباب لكن جثة بدوية مسنة لاتزال مسجاة على الأرض."

وقال شاهد آخر يدعى محمود علي إنه سمع انفجارا مدويا من منزله الذي يقع على بعد حوالي أربعة كيلومترات ثم رأى دخانا يتصاعد قبل أن يهرع إلى القرية أيضا. وقال إنه رأى جثة المرأة.

ودفعت كينيا بمئات من قواتها إلى جنوب الصومال منذ أكثر من خمسة أسابيع لسحق المتمردين الذين تتهمهم بالمسؤولية عن سلسلة من حوادث الخطف والهجمات على أراضيها. وشنت قواتها الجوية موجة من الهجمات على أهداف قالت إنها تابعة للمتمردين.

وقال شهود إن اثيوبيا أرسلت عشرات الشاحنات العسكرية والعربات المدرعة إلى وسط الصومال في مطلع الأسبوع.   يتبع