إغلاق أربعة مطارات في بولندا بسبب الضباب وهبوط اضطراري لطائرة

Thu Nov 3, 2011 12:56am GMT
 

وارسو 3 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - سرد طيار بولندي كيف هبط اضطراريا بطائرته بعد اكتشافه عطلا في جهاز انزال العجلات مؤكدا حرصه على العودة للعمل في اسرع وقت.

ووصف البولنديون الطيار بانه بطل لاحتفاظه برباطة جأشه وتفاديه وقوع كارثة خلال هبوطه الاضطراري بمطار وارسو في طارته بوينج 767.

وبدا القبطان الجوي تاديوش فرونا شديد التواضع خلال مؤتمر صحفي للحديث عن هذه الواقعة.

وقال "توليت قيادة مثل هذه الطائرة ربما 500 مرة وكان جهاز انزال العجل يعمل بصورة عادية دائما. إلا ان الوضع كان غير ذلك هذه المرة."

واضاف فرونا وهو من الطيارين المخضرمين بشركة الخطوط الجوية البولندية (لوت) "ادركت انني مضطر الى الهبوط الاضطراري قبل اتمام ذلك بثلاث او اربع دقائق فقط. حاولت قبلها فتح جهاز انزال العجلات مرات ومرات. تفاديت خطأ عدم الاتصال بالمراقبة الجوية."

وقد ألغيت مئات الرحلات الجوية أو تأخرت بسبب الضباب الكثيف في بولندا امس الأربعاء وأغلق المدرج في مطار وارسو بعد الهبوط الاضطراري لاحدى الطائرات في اليوم السابق.

وبدأت الملاحة الجوية تضطرب في بولندا الثلاثاء عندما هبطت طائرة قادمة من ولاية نيوجيرزي الامريكية اضطراريا في أكبر مطارات بولندا بعد تعطل في عجلات الهبوط.

وتسبب الضباب امس في تأخر إقلاع الطائرات في ثاني أكبر مطار في بولندا بمدينة كراكوف بجنوب البلاد والذي تنطلق منه نحو مئة طائرة يوميا وأجبر طائرة واحدة على الأقل على البحث عن موقع بديل للهبوط.

كما قال مسؤولون إن مطارين أصغر في وسط وغرب البلاد أغلقا أو تقلصت عملياتهما صباح امس بسبب الأحوال الجوية لكنهما فتحا لاحقا.   يتبع