ارتفاع الوفيات الناجمة عن بكتيريا ليستيريا في امريكا الى 29 شخصا

Thu Nov 3, 2011 2:47am GMT
 

واشنطن 3 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت المراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها امس الاربعاء إن عدد الوفيات الناجمة عن تناول ثمار الكنتالوب المصابة ببكتيريا ليستيريا بالولايات المتحدة ارتفع الى 29 .

وقالت السلطات الصحية الامريكية إن تناول ثمار الكنتالوب غير الناضجة من صنف (روكي فورد) والمأخوذة من مزارع (جنسن) بمنطقة كولورادو هو مصدر الاصابة بالعدوى التي اصبحت واحدة من اشرس الامراض التي تنتقل عن طريق الاغذية في تاريخ الولايات المتحدة.

واصيب 139 شخصا في 28 ولاية امريكية بالمرض حتى الان وقالت المراكز ان سيدة امريكية كانت حبلى وقت اصابتها بالمرض اجريت لها عملية اجهاض.

وقال تقرير المراكز الامريكية إن الولايات المتحدة كانت قد شهدت احدث موجة اصابة معروفة بهذه البكتيريا قبل الازمة الحالية في البلاد عام 1985 حين تسبب المرض المنقول عن جبن مكسيكي في وفاة 18 شخصا منهم عشرة اطفال حديثي الولادة فضلا عن التسبب في 20 حالة اجهاض.

وتطول فترة حضانة المرض اذ لا تظهر أعراضه على المصابين به الا بعد شهرين من تناول الاغذية الملوثة.

ومن أكثر الاشخاص عرضة للاصابة بهذا المرض المسنون والنساء الحوامل ومن يعانون من ضعف جهاز المناعة.

ومن بين اعراض المرض الحمى وآلام العضلات وقد تسبق هذه الاعراض الاصابة بالاسهال وبعض مشاكل الجهاز الهضمي.

وتشيع الاصابة ببكتيريا ليستيريا عند تناول الاجبان واللحوم الملوثة. وهذه هي المرة الاولى التي تنتشر فيها الاصابة بهذه البكتيريا من تناول ثمار الكنتالوب في الولايات المتحدة.

م ه (عم) (من)