صحيفة صينية تحذر من "ازمة ثقة" بين افراد الشعب

Thu Nov 3, 2011 5:13am GMT
 

بكين 3 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - حذرت صحيفة الشعب اليومية الصينية اليوم الخميس من ان حكومة بكين تجابه "أزمة ثقة" بين افراد الشعب وحثت المسؤولين المحليين على محاولة كسب ثقة الجمهور في مواجهة تزايد مشاعر السخط.

وأدى الاستياء من اعمال الهدم القسرية والفساد الى شيوع موجات يومية من "الحوادث الجماهيرية" - وهو المصلح الرسمي المستخدم في الصين للاشارة الى الاحتجاجات - مما يبعث بمشاعر القلق بين المسؤولين الذين يسعون الى الدفاع عن نظام حكم الحزب الواحد كي يكفلوا انتقال سلس للسلطة الى جيل جديد من القادة الاصغر سنا.

جاءت هذه الدعوة في افتتاحية صحيفة الشعب المتحدثة باسم الحزب الشيوعي الحاكم في الصيني وهي مقالة تعكس بواعث قلق رسمية.

وقالت الافتتاحية "علينا ان نولي اهتماما ’بأزمة الثقة’ ... اذا تعمق انعدام الثقة فسيعود ذلك بأثر سلبي على التنمية والوئام واستقرار المجتمع."

ويعقد قادة الصين الامل على شرعية حكم الحزب الواحد في تحقيق نمو اقتصادي سريع ورفع مستوى المعيشة. بيد ان الحزب الشيوعي الصيني لم يفلح في معالجة مشاكل يعاني منها الشعب منذ فترة من الزمن منها استشراء الفساد وتزايد الفجوة في دخول الافراد الامر الذي قد يقوض جهوده لخلق مجتمع يسوده الوئام.

م ه (سيس)