شرطة استراليا تفض احتجاجا لحركة "احتلال سيدني" في مداهمة صباحية

Sun Oct 23, 2011 7:07am GMT
 

سيدني 23 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت الشرطة ومحتجون في استراليا إن الشرطة فضت مخيم احتجاج لحركة مستوحاة من حركة "احتلال وول ستريت" في عملية أمنية تمت في الصباح الباكر اليوم الأحد مما أدى إلى اعتقال الشرطة للعشرات.

وحركة احتجاج "احتلال سيدني" على جشع الشركات والتفاوت الاقتصادي في حي الاعمال مارتن بليس مستمرة منذ أسبوع مع اعتصام مجموعة صغيرة في الساحة على الرغم من مصادرة المتعلقات التي تعينهم على الاعتصام ووضعت هذه المجموعة ألواحا شمسية لشحن الهواتف المحمولة.

وجاءت هذه المداهمة التي قام بها نحو 100 ضابط شرطة بعد يومين من فض الشرطة في ملبورن مظاهرة موازية هناك في مشاهد اتسمت بالعنف. وقالت شرطة ولاية نيو ساوث ويلز إنها اعتقلت 40 شخصا في سيدني اليوم. ومن المتوقع توجيه اتهامات لبعض المتظاهرين بارتكاب جرائم بما في ذلك الاعتداء على الشرطة.

وأظهرت لقطات فيديو التقطها المتظاهرون ووضعوها على موقعهم على الانترنت قطعة من الأرض مليئة بالقمامة وتحرك الشرطة في جنح الظلام بها.

وقال المتحدث باسم الاحتجاج الذي قدم نفسه باسم تيم ديفيز فرانك إن نحو 70 شخصا كانوا في المنطقة عندما بدأت مداهمة الشرطة الساعة الخامسة صباحا تقريبا (الساعة 1800 بتوقيت جرينتش أمس السبت) ومنهم بعض الناس الذين لا مأوى لهم وانضموا إلى المتظاهرين.

وقال ديفيز فرانك لرويترز "كنت أنام نوما عميقا. بدأ الناس يصرخون ..أخرج كاميراتك. كان واحدا من أفراد الشرطة يصرح بشيء عبر مكبر الصوت... قالوا لنا صراحة أن أمامنا عشر دقائق لجمع أغراضنا."

وقالت الشرطة إن المتظاهرين كان لديهم تصريح في البداية بالاحتجاج لمدة ساعتين لكن احتجاجهم استمر اكثر من أسبوع وتجاهلوا مرارا طلبات لفض الاحتجاج.

وقالت الشرطة في بيان "تم توجيه انذار نهائي للمحتجين لمغادرة مارتن بليس هذا الصباح قبل دخول الشرطة المنطقة وإخلائها المكان."

وعلى الرغم من أن هذه الحركة مستوحاة من حركة "احتلال وول ستريت" فإن الاحتجاجات لم تجتذب بصفة عامة سوى مئات محدودة أغلبهم من جماعات يسارية.

وتجاوز الاقتصاد الأسترالي الأزمة الاقتصادية العالمية بشكل أفضل من معظم الدول المتقدمة بفضل مواردها الرئيسية والصادرات وبها حاليا نسبة بطالة منخفضة.

د م - م ه (سيس)