نائب رئيس الوزراء الصيني يستعد لدعم العلاقات مع كوريا الشمالية

Sun Oct 23, 2011 9:22am GMT
 

بكين 23 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال سفير الصين لدى بيونجيانج إن نائب رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ الذي من المحتمل ان يخلف ون جيا باو في رئاسة الوزراء سيركز على تعزيز الروابط الاقتصادية والسياسية مع كوريا الشمالية خلال زيارة للدولة المعزولة التي بدأت اليوم الاحد.

وذكرت وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) ان لي بدأ زيارته التي تستمر ثلاثة ايام الى كوريا الشمالية برفقة دبلوماسيين كبار ومسؤولين اقتصاديين ومن بينهم شين يوان رئيس بنك التنمية الصيني.

وقال السفير الصيني ليو هونجكاي ان زيارة لي ستتناول دعم العلاقات في الوقت الذي تركز فيه حكومات اخرى على الضغط على بيونجيانج لاستئناف نزع الاسلحة النووية.

وقال ليو في مقابلة نشرت على موقع وزارة الخارجية الصينية على الانترنت "انا واثق من ان هذه الزيارة ستعزز الثقة السياسية بين الصين وكوريا الشمالية وستعمق التجارة العملية والتعاون الاقتصادي.

"هناك آفاق مشرقة للتعاون الودي بين الدولتين."

وستستغرق زيارة لي لكوريا الشمالية ثلاثة ايام وسيتوجه بدءا من يوم الاربعاء الى كوريا الجنوبية حيث سيقضي يومين. وتسلط زيارته الى بيونجيانج الضوء على دعم بكين لجارتها الفقيرة التي يحكمها كيم جونج ايل الذي يعتمد على الصين في الدعم الاقتصادي والدبلوماسي.

ولم تتطرق التصريحات المنشورة للسفير الصيني في كوريا الشمالية ليو الى محادثات نزع الاسلحة النووية. وقال ليو ان زيارة لي "ستضيف اسهاما ايجابيا لحماية ودعم الاسلام والاستقرار الاقليميين."

ع أ خ - م ه (سيس)