طالبان الباكستانية تزعم خطف ما يصل الى 25 صبيا

Sat Sep 3, 2011 9:20am GMT
 

بيشاور (باكستان) 3 سبتمبر أيلول (رويترز) - اعلنت طالبان الباكستانية اليوم السبت المسؤولية عن احتجاز ما يصل الى 25 صبيا رهائن كعقاب لرجال القبائل الذين ايدوا الجيش في شمال غرب البلاد المضطرب.

وقال مسؤولون باكستانيون امس الجمعة ان متشددين في افغانستان خطفوا الصبية بعدما عبروا بطريق الخطأ الحدود بينما كانوا في نزهة بمنطقة باجور القبلية الحدودية يوم الاربعاء.

وقال متحدث باسم طالبان الباكستانية ان الحركة احتجزت الصبية وان مصيرهم سيحدده متشددون من باجور.

واضاف المتحدث احسان الله احسان لرويترز بالهاتف من مكان مجهول "لقد خطفناهم لان آباءهم وشيوخ قبائلهم يساعدون الحكومة ويخوضون قتالا ضدنا."

وذكر انهم خطفوا ما بين 20 و 25 صبيا لكنه لم يفصح عن مكان احتجازهم. وقال اسلام زيب وهو اكبر مسؤول حكومي بباجور ان 25 صبيا مفقودون.

وكان مسؤولون اعلنوا في وقت سابق ان مجموعة تضم نحو 60 صبيا شاركوا في النزهة لكن سمح لنحو 20 فقط ممن يقل سنهم عن العاشرة بالعودة الى باكستان في حين احتجز ما يصل الى 40 تتراوح اعمارهم بين 12 و 14 عاما.

وقال احسان ان الحركة اعدت خطة لعمليات خطف واسعة النطاق وتوقعت ان يزور اشخاص كثيرون المنطقة الحدودية في عيد الفطر.

وقال مسؤولو امن إنهم علموا بالخطف عندما ابلغهم آباء الاطفال وهم من قبيلة تسكن المنطقة الحدودية بالخطف امس الجمعة.

وذكر وزير بالحكومة الباكستانية ان وزارة الداخلية على اتصال بالمسؤولين الافغان بشان القضية.   يتبع