23 تموز يوليو 2011 / 11:16 / منذ 6 أعوام

تحليل- علامات استفهام بشأن صلة اليمين المتطرف بهجومي النرويج

من وليام ماكلين

لندن 23 يوليو تموز (رويترز) - يضع تقرير أفاد بان تفجيرا واطلاق رصاص في النرويج ربما نفذهما يميني متطرف القارة الاوروبية في مواجهة احتمال نشوء خطر أمني جديد بعد عقد من الهجمات التي شنها تنظيم القاعدة في 11 سبتمبر ايلول.

ووصف محلل الهجومين بانهما ربما يكونان النظير الاوروبي لحادثة ”اوكلاهوما سيتي“ في إشارة لتفجير الامريكي اليميني المتطرف تيموثي مكفاي شاحنة ملغومة عند مبنى اتحادي في اوكلاهوما سيتي في عام 1995 مما أسفر عن مقتل 168 شخصا.

ويقلق الشرطة في الكثير من دول اوروبا الغربية تنامي المشاعر اليمينية المتطرفة ويؤججها خليط قاتل من معاداة الاسلام والهجرة إلى جانب تصاعد المشاكل الاقتصادية.

ولكن أعمال العنف - الفتاكة في بعض الاحيان - نادرا ما تجاوزت العنف الجماعي واستخدام السكاكين.

وربما يكون ذلك تغيرا في اوسلو وفي جزيرة اوتويا أمس الجمعة. وقتل سبعة في تفجير بالعاصمة وهو الاسوأ في غرب اوروبا منذ هجمات انتحارية مرتبطة بالقاعدة في العاصمة البريطانية لندن في عام 2005 واسفرت عن مقتل 52 شخصا.

وقالت الشرطة النرويجية اليوم السبت إن المسلح الذي يعتقد أنه مسيحي أصولي قتل 84 شخصا على الأقل في معسكر للشباب في جزيرة أوتويا.

وقالت محطة (تي في 2) التلفزيونية النرويجية المستقلة ان رجلا نرويجيا اعتقل عقب الهجومين له صلة بجماعات يمينية متطرفة.

وأضافت المحطة أن الشرطة تقوم بتفتيش شقة اقام بها الرجل في اوسلو.

وقال هاجاي سيجال الخبير الامني بجامعة نيويورك في لندن ”اذا صح ذلك فانه امر بالغ الاهمية .. مثل هذا الهجوم اليميني المتطرف في اوروبا وبصفة خاصة في الدول الاسكندنافية سيكون غير مسبوق.“

وتابع ”سيكون النظير الاوروبي/الاسكندنافي لاوكلاهوما سيتي -هجوم يشنه فرد (يؤمن بافكار متطرفة مناهضة للحكومة له صلة بجماعات معينة) يستهدف الحكومة بمهاجمة مبانيها ومؤسساتها.“

وأضاف ”السؤال المهم التالي هل عمل بشكل منفرد أو انه ينتمي لجماعة.“

وجاء في تقرير للشرطة الاوروبية (يوروبول) عن الامن في عام 2010 انه لا يوجد ارهاب يميني في القارة في تلك الفترة.

ولكنه اضاف ان اليمين المتطرف اضحى اكثر حرفية في انتاج دعاية ذات طبيعة معادية للسامية والاجانب على الانترنت واكثر نشاطا على شبكات التواصل الاجتماعي.

وذكر التقرير ”رغم انه يبدو ان التهديد الاجمالي من التطرف اليميني يضعف وعدد الجرائم المتطرفة منخفض نسبيا فان حرفية دعايته والتنظيم يبين ان الجماعات اليمينية المتطرفة لديها الرغبة في التوسع ونشر ايديولوجيتها وما زالت تمثل تهديدا للدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي.“

وجاء في التقرير انه إذا كانت الاضطرابات في العالم العربي وبصفة خاصة في شمال افريقيا ستقود لتدفق عدد كبير من المهاجرين لاوروبا ”فربما يكسب التطرف اليميني والارهاب متنفسا جديدا من خلال توضيح نظرته الاوسع انتشارا عن الهجرة من الدول الاسلامية لاوروبا.“

وفي كثير من الاحيان يمكن ان يستفز التعبير العلني عن التطرف اليميني انشطة معادية من جانب جماعات يسارية متطرفة وتقود هذه المواجهات بكل تأكيد لعنف جسدي.

وفي تقرير عن الامن القومي لعام 2011 نشره جهاز الشرطة النرويجية في فبراير شباط من العام الجاري ذكر الجهاز انه يرى ان الصورة تتسم ”بعدم وضوح متنام“.

وتابع ان ذلك يرجع جزئيا لما يطلق عليه تصعيد غير متوقع لمستوى نشاط يمينيين متطرفين في عام 2011.

وقال “اليمينيون المتطرفون في النرويج علي اتصال بيمينيين متطرفين في السويد ويمينيين متطرفين في دول اوروبية اخرى. كما ان ثمة اتصالا بين نرويجيين ويمينيين متطرفين في روسيا.

وتابع ”قد يقود تنامي مستوى النشاط بين جماعات معادية للاسلام لزيادة الاستقطاب وعدم الارتياح بصفة خاصة اثناء احتفالات ومظاهرات او تتصل بهما.“

وقال الخبير الامني سيجال عن حادثتي التفجير واطلاق الرصاص امس ”يثير اسلوب ودقة الهجومين قدرا كبيرا من الدهشة اذ كان منفذهما ناشط يميني من سكان البلد.. محاولة قتل رئيس وزراء النرويج شيء لا يدعو للاستغراب من جانب اي عناصر متطرفة ولكن قتل مواطنين عاديين بهذا الاسلوب غير عادي إلى حد بعيد بالنسبة ليمينيين متطرفين يؤمنون بتفوق الجنس الابيض وبصفة خاصة في اوروبا.“

ه ل - م ه (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below