دبابات الجيش السوري تنتشر عند مداخل حماة بعد احتجاجات

Sun Jul 3, 2011 12:52pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

عمان 3 يوليو تموز (رويترز) - قال نشطاء ومقيمون اليوم الاحد إن دبابات الجيش السوري انتشرت عند مداخل مدينة حماة بعد يومين من خروج أضخم احتجاجات تشهدها المدينة ضد الرئيس بشار الاسد منذ تفجر انتفاضة قبل ثلاثة أشهر.

وقال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان لرويترز إن العشرات اعتقلوا في ضواحي حماة واضاف ان السلطات تميل على مايبدو الى الحل العسكري لاخضاع المدينة.

وكانت حماة التي تقع على بعد 210 كيلومترات شمالي دمشق مسرحا للحدث الاكثر دموية في تاريخ سوريا حيث قتل ما يصل الى 30 الف شخص في هجوم عام 1982 لاخماد انتفاضة قادها الاسلاميون ضد الحكم الحديدي لوالد بشار الرئيس الراحل حافظ الاسد.

وقال سكان حماة ان شبكات الاتصالات قطعت في المدينة وهو اسلوب استخدمه الجيش قبل الهجوم على البلدات والمدن في اماكن اخرى من البلاد وان قوات الامن والمسلحين الموالين للاسد شوهدوا في احياء عدة.

وقال ساكن يملك متجرا عرف نفسه باسم كامل لرويترز بالهاتف من منطقة خارج المدينة حيث لم تقطع خطوك الهاتف "اطقلوا نيران بنادقهم بشكل عشوائي هذا الصباح في حي المشاع. الاعتقالات تركزت في المناطق المحيطة باستاد كرة القدم وفي حي الصابونية."

ويحكم الاسد المنتمي للطائفة العلوية التابعة للشيعة سوريا ذات الاغلبية السنية منذ عام 2000. واقال الاسد محافظ حماة أحمد خالد عبد العزيز أمس السبت.

وتراجع الوجود الامني في حماة منذ قتلت القوات ما لا يقل عن 60 محتجا في المدينة قبل شهر في أحد اكثر الايام دموية في الانتفاضة ضد الاسد. وقال سكان ان قوات الامن والقناصة اطلقوا النار على حشود المتظاهرين.

وفرضت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي عقوبات على الاسد وكبار مسؤوليه ردا على الحملة الوحشية التي قتل فيها ما لا يقل عن 1300 مدني وفقا لتقديرات جماعات حقوق الانسان.

وحذرت تركيا الاسد من تكرار "حماة اخرى" في اشارة الى مذبحة 1982.

ع أ خ - م ه (سيس)