احتجاز رئيسة هيئة روسية لمراقبة الانتخابات قبيل الاقتراع

Sat Dec 3, 2011 1:12pm GMT
 

موسكو 3 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال محامي هيئة روسية مستقلة لمراقبة الانتخابات ان رئيسة الهيئة احتجزت لمدة 12 ساعة في مطار بموسكو اليوم السبت في اطار محاولات لمنعها من مراقبة الانتخابات البرلمانية الجديدة.

واحتجز ضباط الجمارك رئيسة منظمة جولوس ليليا شيبانوفا في مطار شيريميتييفو بعد العودة من جولة في الخارج عشية الانتخابات التي من المرجح ان تتراجع فيها الاغلبية البرلمانية الضخمة لحزب روسيا المتحدة الذي يتزعمه رئيس الوزراء فلاديمير بوتين.

وابلغ راميد اخميتجالييف محامي المجموعة التي تتلقى تمويلا من الغرب رويترز ان ضباط الجمارك نسخوا محتويات جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص بها وقال جريجوري ميلكونيانتس نائب رئيس جولوس ان جهازها صودر.

وكانت الولايات المتحدة قد عبرت قبل ساعات عن قلقها بشأن "ما يبدو اسلوبا للتحرش" بجولوس التي تنشر تقارير عن مزاعم انتهاكات في الانتخابات الروسية.

واصدرت محكمة بموسكو حكما في وقت متأخر من مساء امس الجمعة بأن جولوس انتهكت حظرا لنشر نتائج استطلاعات الرأي خلال خمسة ايام من انتخابات مجلس النواب الروسي (الدوما).

وخلال الحملة اتهم رئيس الوزراء بوتين قوى اجنبية بالتدخل في الاستعدادات للانتخابات وفي الانتخابات الرئاسية في مارس آذار والمتوقع ان يفوز بها من خلال تمويل المنظمات في روسيا.

وقال اخميتجالييف "الضغط على جولوس وقادتها محاولة لعرقلة انشطتهم التي تتضمن المراقبة العلنية المستقلة للانتخابات."

واضاف ان القانون لا يمنح سلطات الجمارك حق فحص او نسخ محتويات كمبيوتر شيبانوفا وانها انتهكت حقوقها بمنعها من مطالعته خلال الاحتجاز.

وقالت شيبانوفا لاذاعة ايخو موسكفي "ابلغوني بان لديهم معلومات بأني من المفترض انني احضر نوعا خطيرا من البرامج عبر الحدود."   يتبع