سوريا تدعو لعقد قمة عربية طارئة

Sun Nov 13, 2011 1:11pm GMT
 

(لاضافة مقتبسات وتفاصيل)

من مروان مقدسي

دمشق 13 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - دعت سوريا اليوم الاحد لعقد قمة عربية طارئة لمناقشة الأزمة السورية وذلك بعد يوم من تعليق جامعة الدول العربية عضوية البلاد بالجامعة.

ونقلت وسائل اعلام سورية عن مصدر مسؤول باسم الجمهورية العربية السورية قوله "نظرا لأن تداعيات الأزمة السورية يمكن أن تمس الأمن القومي وتلحق ضررا فادحا بالعمل العربي المشترك فإن القيادة السورية تقترح... الدعوة العاجلة لعقد قمة عربية طارئة مخصصة لمعالجة الأزمة السورية والنظر في تداعياتها السلبية على الوضع العربي."

ورحب المصدر "بقدوم اللجنة الوزارية العربية إلى سورية قبل السادس عشر من الشهر الجاري واصطحاب من تراه ملائما من مراقبين وخبراء مدنيين وعسكريين من دول اللجنة ومن وسائل إعلام عربية للاطلاع المباشر على ما يجري على الأرض والإشراف على تنفيذ المبادرة العربية بالتعاون مع الحكومة والسلطات السورية المعنية."

وفي خطوة مفاجئة كانت الجامعة العربية علقت السبت عضوية سوريا في الجامعة وطالبت الجيش السوري بالكف عن قتل المدنيين.

وتقول الامم المتحدة ان اكثر من 3500 شخص قتلوا خلال سبعة اشهر من العنف.

وتنحي سوريا باللائمة في اعمال العنف على مجموعات مسلحة وتقول ان أكثر من 1200 من افراد قوات الامن قتلوا.

وقال الرئيس السوري بشار الاسد انه يستخدم وسائل مشروعة لمواجهة مؤامرة خارجية لبث صراع طائفي. وينتمي الاسد للاقلية العلوية التي تحكم سوريا ذات الاغلبية السنية منذ اربعة عقود.

وقال المصدر "إنه بصرف النظر عن الدخول في جدل عقيم حول ميثاقية وقانونية قرار مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري... ومدى تلازم هذا القرار مع أهداف ومبادئ الميثاق الذي كانت سورية إحدى الدول التي وضعته والذي قامت جامعة الدول العربية على أساسه فإن سورية التي وافقت ... على خطة العمل العربية التي تم الاتفاق عليها مع الحكومة السورية لا تزال ترى فيها إطارا مناسبا لمعالجة الأزمة السورية بعيدا عن أي تدخل خارجي وذلك بالرغم من كل ما شاب هذه المبادرة من نواقص وثغرات وافتقارها للآليات العملية التي يجب الاتفاق عليها بين الحكومة السورية واللجنة العربية لتنفيذها."

ل ب - م ه (سيس)