الجيش السوري يقتحم مدينة اللاذقية الساحلية وسماع دوي اطلاق نيران

Sat Aug 13, 2011 1:14pm GMT
 

من دومينيك ايفانز

بيروت 13 أغسطس اب (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن دبابات ومركبات مدرعة سورية اقتحمت مدينة اللاذقية الساحلية اليوم السبت وسمع دوي اطلاق نيران في حي كان الآلاف يحتجون فيه ضد الرئيس السوري بشار الأسد.

جاء انتشار الدبابات والمركبات بعد يوم من قتل القوات السورية 20 محتجا بالرصاص أمس الجمعة مع مطالبة عشرات الآلاف بسقوط نظام الرئيس السوري مرددين هتاف "لن نركع إلا لله".

وقادت حملة القمع التي تشنها قوات الأمن السورية لمقتل 1700 مدني ودفعت الولايات المتحدة لفرض عقوبات على دمشق ووجهت دول عربية انتقادات بعد أشهر من الصمت.

وتابع المرصد السوري ومقره بريطانيا أن نحو 20 دبابة وحاملة جند مدرعة انتشرت قرب حي الرملة في المدينة المطلة على البحر المتوسط والتي تظاهر بها عشرة آلاف شخص أمس الجمعة.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان إن دوي اطلاق نيران كان مسموعا من الساعة العاشرة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي وحتى الظهيرة (من 0730 إلى 0900 بتوقيت جرينتش) مضيفا أن عددا كبيرا من الناس يفر من المنطقة.

وتحدث عبد الرحمن أيضا عن جنود مدعومين بمسلحين يطلق عليهم الشبيحة داهموا قرى قرب بلدة القصير الشمالية القريبة من الحدود مع لبنان وقاموا باعتقالات.

وقال نشطاء إن قوات الأمن في القصير قتلت 11 شخصا يوم الخميس في اطار تصعيد الاسد القمع العسكري للاحتجاجات في شهر رمضان.

وتمنع السلطات السورية معظم أجهزة الاعلام المستقلة من العمل الأمر الذي يجعل من الصعب التحقق من الأحداث على الأرض.   يتبع