نشطاء:القوات السورية تقتل أربعة في مظاهرة مؤيدة للأسد

Sun Nov 13, 2011 1:21pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

عمان 13 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال نشطاء محليون إن القوات السورية قتلت برصاصها أربعة أشخاص رددوا هتافات مناهضة للرئيس بشار الأسد خلال مظاهرة مؤيدة له نظمتها السلطات في مدينة حماة اليوم الأحد لإظهار الغضب الشعبي من قرار جامعة الدول العربية تعليق عضوية سوريا.

وقال أحد النشطاء في حماة على بعد 240 كيلومترا شمالي دمشق "قوات الأمن قادت الموظفين الحكوميين والطلبة الى ساحة العاصي حين انفصلت مجموعات وبدأت تهتف قائلة ’الشعب يريد إسقاط النظام’. فروا الى الأزقة لكن تمت ملاحقتهم وقتل أربعة."

وذكر التلفزيون الحكومي أن ملايين السوريين احتشدوا في الساحات العامة على مستوى البلاد للتنديد بقرار الجامعة العربية الذي جاء ردا على الحملة التي تشنها قوات الأسد على المحتجين المطالبين بالديمقراطية والتي تقول الأمم المتحدة إنها أسفرت عن مقتل 3500 شخص.

وينحي مسؤولون سوريون باللائمة في الاضطرابات على "إرهابيين" وإسلاميين متشددين مدعومين من الخارج ويقولون إن 1100 من رجال الجيش والشرطة قتلوا.

وعرض التلفزيون لقطات لحشود ترفع اعلام سوريا وصورا للأسد في ساحات عامة بدمشق ومدينة الرقة ومدينتي اللاذقية وطرطوس.

وحظرت سوريا عمل معظم وسائل الإعلام المستقلة منذ الاحتجاجات الشعبية التي تطالب بحريات سياسية وإنهاء حكم عائلة الأسد الممتد منذ 41 عاما والتي بدأت في مارس آذار.

د ز - م ه (سيس)