رئيس اللجنة الدولية للصليب الاحمر يناقش السماح بزيارة سجون سوريا

Sat Sep 3, 2011 1:53pm GMT
 

زوريخ 3 سبتمبر أيلول (رويترز) - بدأ رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر زيارة لسوريا اليوم السبت لمناقشة السماح بزيارة السجون السورية للمرة الاولى حيث يعتقد أن آلاف النشطاء والمدنيين الاخرين اعتقلوا في احتجاجات مطالبة بالديمقراطية.

وحصل رئيس اللجنة جاكوب كيلينبرجر على موافقة من حيث المبدأ على زيارات السجون وذلك خلال زيارة قام بها لدمشق في يونيو حزيران مع تنامي التوتر في سوريا وقالت اللجنة في الاونة الاخيرة إن الوكالة الانسانية المستقلة تضع اللمسات الاخيرة على تفاصيل زياراتها لمراكز الاعتقال.

وقالت الوكالة في بيان "ستكون زيارة رئيس اللجنة الدولية للصليب الاحمر فرصة لمناقشة بداية زيارات اللجنة إلى من اعتقلتهم وزارة الداخلية."

وأضافت "تزور اللجنة المعتقلين لتقييم ظروف احتجازهم والمعاملة التي يحصلون عليها."

وتستمر زيارة كيلينبرجر لدمشق حتى يوم غد ومن المقرر أن يجري محادثات مع مسؤولين كبار في النظام السوري من بينهم الرئيس السوري بشار الأسد وسيناقش أيضا السماح بدخول مناطق الاضطرابات.

وقالت اللجنة "ضمان وصول الرعاية الطبية للمصابين والجرحى سيكون من التحديات الانسانية العاجلة التي سيتم التطرق إليها مع السلطات السورية."

وسعت اللجنة لسنوات للسماح لها بزيارة السجناء السوريين لكنها سحبت طلباتها عندما بدأت الاحتجاجات على حكم الاسد في مارس آذار.

وبالنسبة لزيارات السجون أصرت اللجنة على شروطها مثل السماح بدخول كل مراكز الاعتقال والحق في إجراء مقابلات مع المعتقلين على انفراد والقيام بزيارات متابعة.

ولا تتيح اللجنة الاطلاع على نتائجها السرية حول معاملة السجناء وظروف احتجازهم إلا لسلطات الاعتقال وذلك مقابل السماح لها بمقابلة سجناء في جميع أنحاء العالم من غزة إلى جوانتانامو.   يتبع