تركيا تدين ضابط شرطة بقتل نيجيري

Tue Dec 13, 2011 2:41pm GMT
 

اسطنبول 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أدين رجل شرطة تركي اليوم الثلاثاء بالقتل غير العمد لطالب لجوء من نيجيريا في حوزة الشرطة منذ أكثر من أربع سنوات في حادث أثار انتقادات للعمليات القانونية في الدولة المرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي.

وأدانت منظمات حقوق الانسان العراقيل البيروقراطية التي عطلت المحاكمة في وفاة فيستوس اوكاي الذي أصيب بالرصاص بعد احتجازه في مركز شرطة باسطنبول في اغسطس اب 2007.

وقضت محكمة في اسطنبول بسجن جينجيز يلديز أربع سنوات وشهرين. وكان يلديز يواجه عقوبة السجن مدى الحياة إذا أدين بالقتل العمد لأوكاي وهو واحد من بين آلاف اللاجئين الأفارقة الذين يعيشون في أكبر مدن تركيا.

وكان اوكاي اقتيد إلى الحبس بتهمة حيازة مخدرات وتوفي بعدما أصيب برصاصة في مركز شرطة بي اوغلو في وسط اسطنبول. وانطلق الرصاص من مسدس يلديز أثناء استجواب اوكاي فيما وصفه الضابط بأنه حادث عارض.

وتعقدت القضية بسبب عدم وجود لقطات مصورة لكاميرا أمنية واختفاء القميص الذي كان اوكاي يرتديه في ذلك الحين.

ولم يمثل محام اوكاي في القضية بسبب خلاف بشأن هويته.

وفي تقريره لعام 2011 بشأن التقدم الذي تحققه تركيا انتقد الاتحاد الأوروبي استمرار "غياب التحقيقات المستقلة الشاملة في عمليات قتل مزعومة خارج نطاق القضاء على يد ضباط الأمن وضباط تنفيذ القانون."

وأشار التقرير إلى بطء التقدم في قضية اوكاي وانتقد غياب آلية مستقلة للشكاوى الخاصة بالشرطة.

وقال التقرير "تلقى ضباط تنفيذ القانون الذين أدينوا بالتعذيب أو إساءة المعاملة أو القتل بإطلاق النار عقوبات قصيرة أو مع وقف التنفيذ."

م ص ع - م ه (سيس)