علماء يكشفون النقاب عن اسرار جسيمات غامضة

Tue Dec 13, 2011 2:50pm GMT
 

جنيف 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أعلن علماء الفيزياء في المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية (سيرن) اليوم الثلاثاء انهم توصلوا الى ادلة تبرهن على وجود جسيمات بوزون هيجز الاولية التي تمثل الحلقة المفقودة في فرضيات نشأة الكون وكيفية تطوره.

وبوزون هيجز جسيم افتراضي قال عالم الفيزياء الاسكتلندي بيتر هيجز قبل ثلاثة عقود من الزمن انه يساعد على التحام المكونات الاولية للمادة ويعطيها تماسكها وكتلتها.

وقالت فابيولا جيانوتي الباحثة المكلفة بتجارب تجري في مصادم الهدرونات الكبير قرب جنيف إنه تم رصد اشارات خلال ابحاث تضمنت كما من الطاقة يبلغ نحو 126 جيجا الكترون فولت.

والالكترون فولت هي وحدة لقياس الطاقة وتعادل كمية طاقة الحركة التي يكتسبها الكترون وحيد حر الحركة عند تسريعه بواسطة جهد كهربائي ساكن قيمته واحد فولت في الفراغ.

واضافت جيانوتي خلال ندوة لمناقشة هذا التطور العلمي "اعتقد اننا على مقربة من جسيمات بوزون هيجز." الا انها استدركت قائلة إن من السابق لاوانه اعلان نتائج نهائية.

وأردفت قائلة "الامر يحتاج الى مزيد من الدراسة وتوفير كم اكبر من البيانات. تحمل لنا الاشهر القليلة القادمة انباء مثيرة للغاية... لا أدري ما سوف نخلص اليه."

وقد اخفقت منذ عام 1980 جميع المحاولات السابقة في فك شفرة جسيم بوزون الذي يعتقد انه اسهم في تكون النجوم والكواكب والمجرات من مخلفات المواد المنشطرة من الانفجارات ومن ثم نشأة الحياة على كوكب الارض وربما في عوالم اخرى مجهولة.

ومصادم الهدرونات الكبير هو مجمع ضخم من المغناطيسات الحلقية العملاقة والاجهزة الالكترونية المعقدة والحاسبات وتكلف انشاؤه عشرة مليارات دولار ويصل عمره الافتراضي الى 20 عاما.

ويركز العلماء في تجاربهم المستفيضة في مصادم الهدرونات الكبير على التعرف على كيفية نشوء المادة وما يعرف بضديد المادة وما اذا كان هناك وجود بالفعل لبوزون هيجز.

م ه - س م خ (عم)