علماء يكشفون النقاب عن اسرار جسيمات غامضة

Tue Dec 13, 2011 4:05pm GMT
 

(لاضافة اقتباسات وتفاصيل)

جنيف 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أعلن علماء الفيزياء في المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية (سيرن) اليوم الثلاثاء انهم توصلوا الى ادلة تبرهن على وجود جسيمات بوزون هيجز الاولية التي تمثل الحلقة المفقودة في فرضيات نشأة الكون وكيفية تطوره في اعقاب الانفجار العظيم منذ 13.7 مليار عام.

وبوزون هيجز جسيم افتراضي قال عالم الفيزياء الاسكتلندي بيتر هيجز قبل ثلاثة عقود من الزمن انه يساعد على التحام المكونات الاولية للمادة ويعطيها تماسكها وكتلتها.

واعلن العلماء المسؤولون عن مجموعتي الأبحاث الرئيسيتين تعرف الاولى باسم اطلس والاخرى باسم سي.ام.اس اكتشافهم في ندوة بمنظمة سيرن امام عدد غفير من الحضور حيث حاولوا اقتفاء أثر جسيمات بوزون من خلال احداث تصادم بين جسيمات في مصادم الهدرونات الكبير بسرعات فائقة.

وقال عالم الفيزياء الالماني اوليفر بوخمولر وهو عضو بارز في سيرن "تشير نتائج التجربتين الى نفس الاتجاه. يبدو ان الفريقين توصلا الى مؤشرات عند نفس مستوى الكتلة. وهو أمر في غاية الاهمية من الوجهة العلمية."

وقالت فابيولا جيانوتي الباحثة المكلفة بتجارب تجري في مصادم الهدرونات الكبير قرب جنيف إنه تم رصد اشارات خلال ابحاث تضمنت كما من الطاقة يبلغ نحو 126 جيجا الكترون فولت.

والالكترون فولت هي وحدة لقياس الطاقة وتعادل كمية طاقة الحركة التي يكتسبها الكترون وحيد حر الحركة عند تسريعه بواسطة جهد كهربائي ساكن قيمته واحد فولت في الفراغ.

واضافت جيانوتي خلال ندوة لمناقشة هذا التطور العلمي "اعتقد اننا على مقربة من جسيمات بوزون هيجز." الا انها استدركت قائلة إن من السابق لاوانه اعلان نتائج نهائية.

وأردفت قائلة "الامر يحتاج الى مزيد من الدراسة وتوفير كم اكبر من البيانات. تحمل لنا الاشهر القليلة القادمة أنباء مثيرة للغاية... لا أدري ما سوف نخلص اليه."   يتبع