تنظيم القاعدة في جزيرة العرب يتوعد بالثأر بعد غارات جوية بجنوب اليمن

Tue Sep 13, 2011 8:02pm GMT
 

(لإضافة تعليقات من القاعدة والمخابرات الأمريكية والأمم المتحدة وتفاصيل عن القتال)

دبي 13 سبتمبر أيلول (رويترز) - اتهم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي تعتبره الولايات المتحدة أخطر جناح للقاعدة الحكومة اليمنية بقتل سبعة مدنيين في غارات جوية الأسبوع الماضي وتوعد بالثأر.

وأعلن التنظيم انه كثف هجماته على القوات الحكومية في جنوب اليمن مستغلا الاضطرابات في بلد يشهد احتجاجات على مدى عدة أشهر ضد حكم الرئيس علي عبد الله صالح المستمر منذ 33 عاما.

وقال مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.إيه) ديفيد بتريوس اليوم الثلاثاء ان تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي يتمركز في اليمن أصبح "أخطر" جناح للقاعدة بعد عشر سنوات من هجمات 11 سبتمبر ايلول على الولايات المتحدة.

وفي بيان نشر على مواقع اسلامية على الانترنت في وقت متأخر أمس الاثنين قال تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ان الجيش اليمني قصف الأسبوع الماضي مسجدين ومستشفى وسوقا بمحافظة ابين.

ويتعارض ما قاله التنظيم بشأن الضحايا مع بيان الجيش اليمني الذي قال إن الغارات أدت إلى مقتل 30 اسلاميا متشددا.

وقال بيان لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب إن سبعة مدنيين مسلمين قتلوا وأصيب عدد آخر ودمرت عدة مبان. وأضاف أن المقاتلين أكدوا أنهم جميعا بخير لانهم لم يكونوا موجودين في هذه المناطق.

وأضاف أن هذه العمليات التي يقوم بها الامريكيون وعملاؤهم تظهر مدى وحشية العدو وأن المقاتلين يؤكدون أنهم لن يتركوا هذه الجرائم تمر دون عقاب.

وتخشى الولايات المتحدة والسعودية اللتان كانتا هدفين لهجمات جناح تنظيم القاعدة في جزيرة العرب من قبل أن يوفر غياب القانون والفوضى السياسية في اليمن للتنظيم فرصة أكبر لشن هجمات في المنطقة وخارجها.   يتبع