مسلح يقتل ثلاثة ثم ينتحر في هجوم في بلجيكا

Tue Dec 13, 2011 9:27pm GMT
 

(لإضافة ارتفاع عدد القتلى والمصابين واقتباسات وتفاصيل)

بروكسل 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مسؤول قضائي إن مسلحا قتل ثلاثة أشخاص بالرصاص في سوق مزدحمة بشأن أعياد الميلاد في ساحة بوسط مدينة لييج البلجيكية اليوم الثلاثاء قبل ان ينتحر.

وقال ممثل الادعاء في لييج في مؤتمر صحفي إن أكثر من 75 شخصا أصيبوا في الهجوم بعضهم إصاباته خطيرة. وقال مسؤولون وشهود إن المسلح ألقى متفجرات وأطلق النار من بندقية.

وبدأ المسلح الذي عرف باسم نور الدين عمراني (33 عاما) الهجوم قرب محطة للحافلات في منطقة بلاس سان لامبير وهي منطقة تسوق في وسط المدينة تستضيف سوقا سنوية بالمدينة بمناسبة عيد الميلاد وتوجد بها المحكمة الرئيسية في المدينة.

وقال الشهود إنه أنهى هجومه بإطلاق النار على نفسه في الرأس من مسدس. ولم تتضح دوافعه لكن مسؤولين قضائيين قالوا إنه كان قد استدعي في الصباح إلى الشرطة وأدين في السابق بحيازة أسلحة ومخدرات بشكل غير قانوني.

وقال ممثل الادعاء دانيلي ريندرز في مؤتمر صحفي في لييج "ليس له سوابق أعمال إرهابية."

وقال متحدث باسم مركز مواجهة الأزمات في بلجيكا أيضا إنه لا يوجد ما يشير إلى أن ما حدث هجوم إرهابي.

وأغلقت الشرطة وسط لييج عدة ساعات وحلقت طائرات الهليكوبتر في سمائه ووصلت سيارات إسعاف من مناطق حتى هولندا المجاورة.

ولم يكن لدى الشرطة ومسؤولين آخرين معلومات فورية بشأن الدوافع المحتملة للهجوم.

م ص ع - م ه (من)