محكمة إسرائيلية تقضي بسجن فلسطيني مدى الحياة قتل أسرة مستوطن

Tue Sep 13, 2011 9:32pm GMT
 

القدس 13 سبتمبر أيلول (رويترز) - قضت محكمة عسكرية إسرائيلية اليوم الثلاثاء بسجن فلسطيني مدى الحياة لقيامه بطعن زوجين من المستوطنين اليهود وثلاثة من أطفالهم حتى الموت أثناء نومهم في مستوطنة بالضفة الغربية في مارس آذار.

وأصدرت محكمة عسكرية خمسة أحكام متتالية بالسجن المؤبد على حكيم عواد بعد اعترافه بقتل عودي فوجل (37 عاما) وزوجته روث (36 عاما) وأطفالهما يوآب (عشر سنوات) وإلداد (أربع سنوات) وهداس (ثلاثة اشهر). ونجا طفلان من الموت.

ووجهت تهم أيضا لفلسطيني ثان هو أمجد عواد. واتهم الاثنان وهما صبيان من قرية عورتا الفلسطينية قرب مستوطنة ايتامار بطعن أسرة فوجل بعد السطو على منزلهم.

ونقل الحكم عن المحامي الفلسطيني رائد عراد الذي تولى الدفاع عن عواد قوله ان موكله ليس له سجل اجرامي سابق وان هجومه على أسرة فوجل ناجم عن مشاكل يواجهها سكان عورتا تحت الاحتلال الاسرائيلي.

وجاء في حيثيات الحكم إن عواد رفض ابداء الندم على ما قام به من قتل وقال للمحكمة ان رئيس الأركان الاسرائيلي هو من يتعين اتهامه بالقتل بدلا منه.

ويعيش نحو 500 ألف مستوطن بين نحو 2.5 مليون فلسطيني في الضفة الغربية والقدس الشرقية. ويخشى الفلسطينيون ان تحرمهم المستوطنات من إقامة دولة قابلة للحياة على الأراضي التي احتلتها اسرائيل في حرب عام 1967.

أ س - م ه (سيس)