23 أيلول سبتمبر 2011 / 21:35 / منذ 6 أعوام

رباعي الوساطة يضع جدولا زمنيا لمحادثات جديدة بالشرق الاوسط

الامم المتحدة 23 سبتمبر أيلول (رويترز) - اقترح رباعي الوساطة للسلام بالشرق الاوسط اليوم الجمعة عقد اجتماع بين إسرائيل والفلسطينيين خلال شهر للاتفاق على جدول اعمال لمحادثات سلام جديدة بهدف التوصل إلى اتفاق بحلول نهاية عام 2012.

وقال الرباعي الذي يضم الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة وروسيا في بيان انه يريد ان يرى مقترحات شاملة خلال ثلاثة أشهر بشأن الارض والأمن وتقدم ملموس في غضون ستة أشهر.

وجاء البيان في أعقاب يوم من الدبلوماسية عالية المستوى بشأن الشرق الأوسط والتي شهدت تقديم الرئيس الفلسطيني محمود عباس لطلب رسمي إلى مجلس الأمن من اجل الاعتراف بدولة فلسطينية.

وتقول الولايات المتحدة وإسرائيل إن الدولة الفلسطينية لا يمكن تحقيقها إلا من خلال استئناف مفاوضات السلام المباشرة وقالت واشنطن انها ستستخدم حق النقض (الفيتو) ضد أي محاولة فلسطينية لاجراء تصويت في مجلس الأمن على طلب العضوية الكاملة لفلسطين.

وقال الرباعي الذي يعمل منذ شهور لمحاولة ايجاد صيغة لاستئناف محادثات السلام ان جدوله الزمني الجديد يهدف إلى التوصل إلى اتفاق سلام قبل نهاية عام 2012.

ودعا البيان الذي صدر بعد اجتماع بين الامين العام للامم المتحدة بان جي مون ومسؤولة السياسية الخارجية بالاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون ووزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي إلى الامتناع عن "الاعمال الاستفزازية".

ولا يمثل البيان المقتضب اكثر من كونه محاولة محدودة لاستئناف محادثات السلام عما كان يتصوره مبعوثو الرباعية ذات يوم ولم يطرحوا اقترحات للتغلب على القضايا الجوهرية المتنازع عليها بين الجانبين مثل الحدود ووضع القدس ومصير اللاجئين الفلسطينيين ومستقبل المستوطنات اليهودية.

وقالت كاثرين اشتون للصحفيين لدى صدور البيان ان الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني كانوا على بينة من "عناصر" في الاقتراح الجديدة لكنها اشارت إلى انه ليس من المؤكد مشاركتهما في محادثات جديدة.

وقالت اشتون "نعتقد ان هذا سيوفر اطارا جيدا..نأمل ان يرد الجانبان بايجابية."

وأكد عباس في كلمته أمام الجمعية العامة للامم المتحدة اليوم الجمعة على ان استمرار البناء الاستيطاني على اراض محتلة يريدها الفلسطينيون لاقامة دولة لهم في المستقبل يمثل عقبة كبيرة أمام استئناف المفاوضات.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في كلمته ان على الفلسطينيين ان يعترفوا بأن "إسرائيل هي الدولة اليهودية" وهو امر يرفضونه.

وقال البيان ان الرباعي سيعقد مؤتمرا دوليا في موسكو "في الوقت المناسب" لتقييم التقدم. ودعا ايضا إلى عقد مؤتمر للمانحين لمناقشة الدعم المالي للسلطة الفلسطينية التي تعاني من نقص الاموال.

ح ع - م ه (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below