محكمة امريكية: اجراءات تجميد اموال مؤسسة خيرية اسلامية غير سليمة

Sat Sep 24, 2011 8:40am GMT
 

واشنطن 24 سبتمبر أيلول (رويترز) - اصدرت محكمة امريكية حكما بان مسؤولين امريكيين خلصوا بشكل سليم الى ان مؤسسة الحرمين الاسلامية في اوريجون تدعم الارهاب ولكن اصولها صودرت بشكل غير سليم.

وحكمت الدائرة التاسعة لمحكمة النقض الامريكية بان وزارة الخزانة الامريكية اصابت حين توصلت لان المؤسسة الخيرية ذات صلة بالارهاب لان احد اعضاء مجلس إدارتها وصفته الخزانة بانه على صلة بالارهاب كما قدمت المؤسسة الخيرية تمويلا لانشطة ارهابية في البانيا والشيشان.

لكن المحكمة خلصت إلى ان مكتب ادارة الاصول الاجنبية بوزارة الخزانة صادر اموال المؤسسة الخيرية في اوريجون بشكل غير سليم.

ورفض متحدث باسم وزارة العدل التي تمثل وزارة الخزانة في المحكمة التعقيب على الحكم. واعاد القضاء الدعوى لمحكمة ادنى لتقدير التعويضات.

واتخذت اجراءات تضمنت وصف المؤسسة الخيرية بانها ارهابية مع تجميد الاصول عقب هجمات 11 سبتمبر ايلول من جانب ادارة الرئيس السابق جوج بوش في محاولة لتجفيف منابع الدعم المالي لتنظيم القاعدة.

وجمدت وزارة الخزانة اصول المؤسسة في اوريجون في عام 2004 لحين انتهاء التحقيق وقالت ان قيمتها الاجمالية بلغت اكثر من 20 ألف دولار. وقالت المؤسسة انه جرى تجميد 440 ألف دولار اخرى حصيلة بيع بعض الممتلكات.

ه ل - م ه (سيس)