البحرية الايرانية تبدأ مناورة تستمر عشرة ايام في مضيق هرمز

Sat Dec 24, 2011 9:11am GMT
 

طهران 24 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - بدأت ايران اليوم السبت تدريبات بحرية تستمر عشرة ايام في مضيق هرمز مما يثير القلق بشان احتمال اغلاق اهم ممر ملاحي استراتيجي في العالم لعبور النفط في حال اندلاع اي صراع عسكري بين طهران والغرب.

تأتي المناورة العسكرية التي تعرف باسم "الولاية 90" مع تصاعد التوتر بين الغرب وايران بشأن البرنامج النووي للجمهورية الاسلامية.

ويعتقد بعض المحللين والدبلوماسيين ان الجمهورية الاسلامية قد تحاول اغلاق المضيق اذا اندلعت اي حرب مع الغرب بشأن الاشتباه بأنها تسعى لصنع قنابل نووية. ولم تستبعد اسرائيل العدو اللدود لايران ولا الولايات المتحدة الاقدام على عمل عسكري اذا فشلت الدبلوماسية والعقوبات في الحد من انشطة ايران النووية.

وتقول ايران انها تريد الطاقة النووية للاغراض السلمية فحسب.

ونقلت وكالة أنباء العمال شبه الرسمية الايرانية عن حبيب الله سياري قائد البحرية الايرانية قوله "تنفيذ قرار اغلاق مضيق هرمز هو بالتأكيد ضمن قدرات القوات المسلحة الايرانية لكن قرارا من هذا القبيل يجب ان تتخذه السلطات العليا للبلاد."

وسبق ان اعلنت ايران انها سترد على اي هجوم باستهداف المصالح الامريكية في المنطقة واسرائيل بالاضافة الى اغلاق المضيق وهو المنفذ الوحيد لدول الخليج العربية للاسواق العالمية.

ولم تعط السلطات الايرانية اي مؤشر على ان المضيق سيغلق خلال المناورات كما انه لم يغلق خلال مناورات سابقة.

وقال سياري "استعراض القوة الدفاعية وقوة الردع الايرانية بالاضافة الى نقل رسالة سلام وصداقة في مضيق هرمز ..هي الاهداف الرئيسية للمناورة.

"ستستعرض ايضا قوة البلاد للسيطرة على المنطقة بالاضافة الى اختبار صواريخ جديدة."   يتبع