وزير.. فرار ثلاثة من التشيك يواجهون اتهامات بالتجسس في زامبيا

Sat Jan 14, 2012 9:56am GMT
 

لوكاسا 14 يناير كانون الثاني (رويترز) - نقلت اذاعة زامبيا عن وزير الشؤون الداخلية كنيدي ساكيني قوله إن ثلاثة مواطنين من التشيك ممن كانوا قد اعتقلوا لاتهامهم بالتجسس في زامبيا فروا من الاحتجاز وعادوا الى بلادهم.

وقالت وزارة الخارجية التشيكية في اول يناير كانون الثاني إن الثلاثة عادوا الى بلادهم دون ان تعطي المزيد من التفاصيل.

وكان من المقرر ان يحاكم التشيك الثلاثة الاسبوع المقبل عن تهمة عقوبتها القصوى السجن 30 عاما بعد اعتقالهم في اكتوبر تشرين الاول الماضي بعدما ضبطوا وهم يلتقطون صورا قرب مواقع عسكرية.

وقال ساكيني "أود ان أؤكد ان التشيك الثلاثة فروا وجرى رصدهم في بلدهم" مضيفا انه يريد عودة الثلاثة الى زامبيا ليمثلوا امام المحاكمة.

ويقول مسؤولون تشيك إن الثلاثة عملوا لحساب شركة هولندية لاقامة المعارض والنقل والامداد وكانوا يزورون صديقا في زامبيا بعد رحلة عمل الى جنوب افريقيا.

ومن بين الصور التي التقطها الثلاثة صور لطائرة عسكرية اخرجت من الخدمة الى جانب لافتات "ممنوع الدخول" خارج منشأة اخرى ومدخل القصر الرئاسي في العاصمة لوساكا.

ع أ خ - م ه (سيس)