24 أيلول سبتمبر 2011 / 10:47 / بعد 6 أعوام

الامارات تجري ثاني انتخابات للمجلس الوطني الاتحادي

من محمود حبوش

دبي 24 سبتمبر أيلول (رويترز) - فتحت مراكز الاقتراع أبوابها اليوم السبت لثاني انتخابات في دولة الامارات العربية المتحدة حيث سيصوت قطاع صغير من السكان لاختيار مجلس استشاري فيما تحاول الدولة الخليجية تعزيز الروابط بين الحكام والشعب.

ويتنافس 468 مرشحا على نصف مقاعد المجلس الوطني الاتحادي المؤلف من 40 مقعدا للفوز بأصوات 129 الف ناخب من المؤهلين الذين يمثلون 12 بالمئة فقط من جمهور الناخبين في ثالث أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم.

وقال أحمد الجناحي (54 عاما) المتخصص في علم الاحياء البحرية بوزارة البيئة ”انتخبت اشخاصا اعرفهم واولئك الذين يناصرون حقوق المواطنين.“

وهذا التصويت محاولة من جانب حكام الامارات السبع لادخال نظام التمثيل النيابي تدريجيا. ويتم تعيين الاعضاء العشرين في المجلس مباشرة وللمجلس سلطة استشارية فقط.

وقال الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس دولة الامارات وحاكم امارة دبي للصحفيين وهو يقوم بجولة في مركز اقتراع انهم سيواصلون التقدم وتوسيع سلطات المجلس الوطني الاتحادي.

وناشد أعضاء سابقون في المجلس حكومة الامارات منح المجلس مزيدا من السلطات وان يتم اختيار كل اعضاء المجلس بالانتخاب.

وفي تنازل جزئي زادت الحكومة عدد المواطنين الذين يسمح لهم بالتصويت الى 129 الف ناخب وهو ما يماثل 20 مثلا عدد الذين صوتوا في اول انتخابات جرت في البلاد عام 2006 . ولم يتضح كيف تم اختيار الناخبين أو المرشحين.

واصطف مئات الاشخاص صباح اليوم السبت عند لجنة اقتراع بمركز التجارة العالمي في دبي للادلاء بأصواتهم وهو واحد من بين 13 مركز اقتراع في انحاء البلاد.

ولم تتأثر دبي المركز التجاري للامارات وأبوظبي المنتج الرئيس للنفط بربيع العرب الذي شهد الاطاحة بزعماء تونس ومصر وليبيا.

وفي الوقت الذي سبق الانتخابات عقدت الحكومة ندوات لتوعية المرشحين بشان قواعد الحملة لكن كثيرين مازالوا يفتقرون فيما يبدو للفهم الاساسي للسلطات الدستورية للمجلس الوطني الاتحادي.

وهناك قضية رئيسية اخرى هي صوت المرأة. ويوجد نحو 85 امرأة مرشحة.

وقالت فتحية الخميري وهي مرشحة في دبي انها اعطت صوتها لثلاث نساء ورجل لكنها تساءلت بشأن احتمالات فوز نساء بمقعد في المجلس.

وقالت وهي تشير الى عشرات الرجال الاماراتيين الذين يرتدون الزي التقليدي الابيض خارج مركز الاقتراع انها تشعر بقلق أكبر الان بعد ان شاهدت هذا العدد الكبير من الرجال الذين ينتظرون الادلاء بأصواتهم.

وتحدث الشيخ محمد بطريقة مواتية عن النساء المرشحات وهو يتحدث الى ميساء غدير العضوة السابقة في المجلس الوطني الاتحادي.

وقالت انها ذكرت في السابق ان النساء هن روح المكان وتقول اليوم ان النساء هن مكان روح الوطن.

وسيعقد اول اجتماع للمجلس في اكتوبر تشرين الاول.

ر ف - م ه (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below