الشرطة النرويجية تربط بين منشور ومشتبه به يميني متعصب

Sun Jul 24, 2011 11:31am GMT
 

أوسلو 24 يوليو تموز (رويترز) - أكدت الشرطة النرويجية اليوم الاحد ان اندريس برينج بريفيك الذي يشتبه بانه منفذ هجوم وتفجير اسفرا عن مقتل 98 شخصا كان قد وزع منشورا يتضمن لهجة عنيفة مناهضة للاسلام يقع في 1500 صفحة وذلك يوم الجمعة اي قبل ساعات من وقوع الهجومين.

ويتضمن المنشور الذي بث على موقع الكتروني وصفا لمخططات وكيفية صنع المتفجرات وفلسفة عنيفة أدت الى التفجير الذي وقع بوسط العاصمة اوسلو واطلاق الرصاص العشوائي في معسكر صيفي سنوي للجناح الشبابي لحزب العمال الحاكم.

وقال سفينونج سبونهايم القائم باعمال رئيس الشرطة في اوسلو في مؤتمر صحفي "تم بث هذا المنشور في يوم وقوع الاحداث. لدينا تأكيدات بذلك."

وكتب بريفيك يقول إن أعمال القتل ستوجه الانظار الى المنشور الذي يحمل عنوان (2083- اعلان اوروبي للاستقلال).

وأضاف "بمجرد قرارنا شن الهجوم يحبذ قتل أكبر عدد ممكن والا خاطرت بالحد من الاثر الايديولوجي للهجوم."

وحمل المنشور ايضا على "السياسة الاستعمارية الاسلامية وأسلمة غرب اوروبا" و"تصاعد الثقافة الماركسية/التعددية الثقافية."

وقال جاير ليبيستاد محامي بريفيك لهيئة التلفزيون (ان آر كيه) "إنه يسعى الى تغيير المجتمع."

وقال المحامي في وقت سابق إن موكله "يرى ان هذه الاعمال بشعة الا انه يعتقد انها ضرورية."

وأضاف المحامي ان موكله يريد ان يعبر عن ارائه امام المحكمة غدا الاثنين.

م ه - م ن (سيس)