مقتل خمسة جنود عراقيين في انفجارين ببغداد

Sun Aug 14, 2011 11:20am GMT
 

بغداد 14 أغسطس اب (رويترز) - قال مسؤولون عسكريون ومسؤولو مستشفيات إن قنبلتين مزروعتين على الطريق قتلتا خمسة جنود عراقيين على الأقل في بغداد اليوم الأحد في ما يمثل واحدا من أخطر الهجمات على قوات الأمن خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وقال مسؤولو أمن إن قنبلة انفجرت في ميدان عام ثم وقع انفجار ثان على مقربة مع وصول دورية للجيش في منطقة الأعظمية التي يغلب على سكانها السنة في شمال بغداد.

وقال اللواء قاسم الموسوي المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد إن قنبلتين مزروعتين على الطريق انفجرتا واحدة تلو الأخرى. وأضاف أن خمسة قتلوا هم ضابطان وثلاثة جنود بالجيش.

وقال مسؤول بمستشفى إن ثلاثة جنود آخرين وثمانية مدنيين أصيبوا في الهجوم.

وانخفضت حدة أعمال العنف بالعراق في شهر رمضان الذي بدأ في اول اغسطس آب.

وتراجعت الهجمات والتفجيرات بشدة منذ بلغت أعمال العنف الطائفي بالعراق ذروتها في عامي 2006 و2007 لكن إسلاميين متشددين يرتبطون بصلات بتنظيم القاعدة وميليشيات إسلامية تنفذ تفجيرات واغتيالات بشكل شبه يومي.

ويتزايد استهداف الهجمات لقوات الأمن المحلية والمكاتب الحكومية بهدف تقويض الثقة في الحكومة العراقية في الوقت الذي تبحث فيه بغداد مع واشنطن ما اذا كان يجب بقاء بعض القوات الأمريكية بعد حلول الموعد النهائي لانسحابها في العام الحالي.

وبعد مرور اكثر من ثماني سنوات على الغزو الذي أطاح بالرئيس السابق صدام حسين تقول قوات الأمن العراقية إنها لا تستطيع احتواء المخاطر الداخلية. لكن بغداد تخوض محادثات مع واشنطن بشأن ما اذا كان بعض الجنود الأمريكيين سيبقون لتدريب القوات العراقية.

د ز - م ه (سيس)