توقع فوز المعارضة الكرواتية في الانتخابات البرلمانية

Sun Dec 4, 2011 11:25am GMT
 

(لإضافة فتح مراكز الاقتراع)

زغرب 4 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أدلى الناخبون في كرواتيا بأصواتهم اليوم الأحد في انتخابات من المرجح أن تؤدي إلى تسليم السلطة للمعارضة المنتمية إلى يسار الوسط بعد تعهد بإجراء إصلاحات في الاقتصاد المتعثر للبلاد قبل الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي عام 2013 .

وبات من شبه المؤكد أن يعاقب الناخبون الحزب الحاكم المحافظ (الاتحاد الديمقراطي الكرواتي) الحزب المهيمن في كرواتيا منذ الاستقلال عام 1991 على سلسلة من فضائح الفساد وارتفاع معدل البطالة.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن تكتلا للمعارضة يتزعمه الدبلوماسي السابق زوران ميلانوفيتش من الحزب الاشتراكي الديمقراطي سيتولى السلطة.

وسيتعين على الحكومة الجديدة اتخاذ خطوات سريعة للحد من نفقات الحكومة وتوفير وظائف وتجنب خفض التصنيف الائتماني للبلاد.

وقال ميلانوفيتش للكروات إنهم سيتعين عليهم العمل "بجد أكثر ولفترة أطول" لإحداث تحول جذري في الاقتصاد قبل أن تصبح كرواتيا التي يسكنها 4.3 مليون نسمة ثاني دولة يوغوسلافية سابقة تنضم للاتحاد الأوروبي وذلك في 2013 .

وبلغ معدل البطالة 17.4 في المئة في أكتوبر تشرين الأول ويعمل آلاف الموظفين دون أن يتقاضوا اجورهم. وسبب الافتقار إلى السيولة شللا في الكثير من الشركات المحلية وتخطى الدين الأجنبي العام 100 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي.

وقال دارفور ماييتش من الرابطة الوطنية للموظفين "الشيئان اللذان نتوقعهما من حكومة جديدة هو وضع ميزانية يجري فيها خفض العجز والدين المتراكم وإلا فإننا مهددون بخفض التصنيف الائتماني.. وأن تشرع فورا في الإصلاحات اللازمة."

وكان ميلانوفيتش قد قال لرويترز هذا الأسبوع إنه يتوقع أن تمهل مؤسسات التصنيف الائتماني كرواتيا "فترة سماح من ثلاثة أشهر على أكثر تقدير."

وتغلق لجان الاقتراع أبوابها الساعة السابعة مساء (1800 بتوقيت جرينتش) ويعقب ذلك استطلاع لآراء الناخبين بعد الإدلاء بأصواتهم. ومن المتوقع الإعلان عن النتيجة الأولية الرسمية بحلول منتصف الليل.

د م - م ه (سيس)