العاصفة الاستوائية لي تضرب لويزيانا الأمريكية

Sun Sep 4, 2011 11:47am GMT
 

(لاضافة تفاصيل مع تغيير المصدر)

نيو أورليانز 4 سبتمبر أيلول (رويترز) - ضربت العاصفة الاستوائية لي سواحل جنوب ولاية لويزيانا الأمريكية اليوم الأحد في الوقت الذي تستعد فيه مدينة نيو أورليانز لواحد من أكبر الاختبارات للحواجز التي اقامتها لمواجهة الفيضانات منذ اعصار كاترينا المدمر عام 2005.

وقال المركز الوطني للأعاصير في ميامي ان مركز العاصفة يقع على بعد نحو 129 كيلومترا الى الغرب من مورجان سيتي بولاية لويزيانا حيث بلغت السرعة القصوى للرياح 72 كيلومترا في الساعة في حوالي الساعة 0500 بالتوقيت الشرقي للولايات المتحدة (0900) بتوقيت جرينتش.

واضاف المركز ان من المتوقع ان تتراجع قوة الرياح خلال اليومين القادمين وان تهطل امطار يصل منسوبها الى 51 سنتيمترا على جنوب شرق لويزيانا.

وفي نيو اورليانز الواقعة على بعد نحو 70 ميلا شرقي مورجان سيتي اعادت العاصفة الى الاذهان ذكرى الاعصار كاترينا الذي اغرق 80 في المئة من المدينة وقتل 1500 شخص وكبد المقاصد السياحية المحببة خسائر تحاوزت 80 مليار دولار.

ويقع نصف المدينة تحت مستوى سطح البحر ويحميها نظام من السدود وبوابات الوقاية من الفيضانات.

وقال مسؤولون إن السدود يمكنها ان تحجز نحو 2.5 سنتيمتر من الامطار في الساعة وان الطبيعة البطيئة للعاصفة لا تزال مبعث قلق.

وقال رئيس البلدية ميتش لاندريو للسكان "لا تخلدوا للنوم في هذه العاصفة." وقال ان الاجواء العاصفة قد تستمر 36 ساعة.

وقالت هيئة الارصاد الجوية الوطنية ان نيو اورليانز موضوعة تحت المراقبة من التعرض للسيول حتى ليل الاثنين. واضافت ان الاضرار المحتملة من الرياح المصاحبة للعاصفة ستكون مبعث قلق ايضا.

ولم يجر الابلاغ عن سقوط قتلى او مصابين في لويزيانا لكن مسؤولا بجزيرة جالفيستون ايلاند في تكساس قال ان المياه الهائجة قبالة سواحل الجزيرة ادت الى غرق رجل عمره 34 عاما.

ع أ خ - م ه (من)